ارتفعت بنسبة 5.5%.. و5 شركات تستحوذ على 60% من الأرباح

591.6 مليون درهم أرباح 28 شركة تأمين خلال الربع الأول من 2019

صورة

أظهرت نتائج أعمال 30 شركة تأمين مدرجة في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية، تحقيق 28 شركة أرباحاً خلال الربع الأول من 2019، فيما حققت شركتان خسائر.

وبلغ إجمالي أرباح تلك الشركات نحو 591.65 مليون درهم، بنمو نسبته 5.5%، مقارنة بـ560.94 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2018.

وقال مسؤولون في شركات تأمين إن الشركات حققت نتائج إيجابية خلال الربع الأول من العام الجاري على المستويين الفني والاستثماري، على الرغم من التحديات الناجمة عن المنافسة على الأسعار، والضغوط على أسواق المال، ومستفيدة من تحسن ظروف العمل والبيئة التنظيمية.

نتائج الأعمال

وتفصيلاً، أظهرت نتائج أعمال 30 شركة تأمين مدرجة في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية، تحقيق 28 شركة أرباحاً خلال الربع الأول من 2019، فيما حققت شركتان خسائر.

وبلغ إجمالي أرباح تلك الشركات نحو 591.65 مليون درهم، بنمو نسبته 5.5% مقارنة بـ560.94 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2018.

ومن بين شركات التأمين التي حققت أرباحاً، سجلت 16 شركة نمواً في الأرباح راوح بين 2.6% و200%. فيما سجلت 12 شركة تأمين تراجعاً في الأرباح بمعدل راوح بين 3% و 133%.

تحقيق أرباح

واستحوذت خمس شركات تأمين على نحو 60% من إجمالي الأرباح، إذ حققت «شركة أورينت للتأمين» أعلى أرباح من حيث القيمة بعد أن سجلت 162 مليون درهم، بمعدل نمو 7.2% عن الفترة ذاتها العام الماضي، يليها «شركة الإمارات للتأمين» التي سجلت أرباحاً بلغت 63.7 مليون درهم بنمو نسبته 40.6%، ثم «شركة عُمان للتأمين» بأرباح بلغت 53.5 مليون درهم، ونمو بلغ 63.1%، فيما حققت «شركة أبوظبي الوطنية للتأمين» أرباحاً بلغت 52.6 مليون درهم، لكنها سجلت تراجعاً نسبته 44.7% مقارنة بالفترة المناظرة من عام 2018، ثم «شركة أبوظبي الوطنية للتكافل» التي حققت أرباحاً بلغت 26.8 مليون درهم، بمعدل نمو 15.5%.

أعلى نمو

بدورها، حققت شركة «أمان» أعلى نسبة نمو في القطاع، بعد ارتفاع أرباحها بنسبة 200% لتصل إلى 4.5 ملايين درهم، تليها «شركة الاتحاد للتأمين» التي ارتفعت أرباحها بنسبة 150%، لتصل إلى 10.5 ملايين درهم، ثم «شركة دبي للتأمين» التي نمت أرباحها بنسبة 134.6% لتصل إلى 24.4 مليون درهم.

وكانت «شركة فيدلتي المتحدة» الوحيدة التي تعافت من خسائرها البالغة نحو 600 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2018، لتحقق أرباحاً خلال الربع الأول من عام 2019 بقيمة بلغت 200 ألف درهم.

أما «شركة تكافل الإمارات» فسجلت أكبر نسبة تراجع في الأرباح، وصلت إلى 84.57%، يليها «شركة أريج» بنسبة 71.38%، ثم «شركة رأس الخيمة الوطنية للتأمين» التي تراجعت أرباحها بنسبة 58.8%.

نتائج إيجابية

إلى ذلك، قال المدير العام لـ«شركة الوثبة الوطنية للتأمين»، بسام جلميران، إن النتائج المالية لشركات التأمين في السوق الإماراتية خلال الربع الأول من العام الجاري كانت إيجابية عموماً، لافتاً إلى أن معظم الشركات سجلت أداءً جيداً في النتائج الفنية المتعلقة بعمليات التأمين، مع تحسن مستويات صافي الأرباح من إجمالي الأقساط المكتتبة.

وأضاف أن النتائج الفنية المسجلة لدى شركات التأمين في السوق الإماراتية تعتبر من أعلى المعدلات في المنطقة، مشيراً إلى أن شركات التأمين حققت مستويات أداء جيدة في العموم، مستفيدة من تحسن ظروف العمل والبيئة التنظيمية.

وشدّد جلميران على أهمية أن تكون الشركات على وعي تام ودائم بالمخاطر الناجمة عن المنافسة وحرق الأسعار، وتأثير ذلك في الأداء المالي لها، والتي تستدعي من الشركات أن تنظر في صافي أرباحها بعيداً عن مستوى الأقساط التي استطاعت تسجليها. وأوضح أن النتائج المتعلقة بالشق الاستثماري تأثرت خلال الربع الأول، مع استمرارية تأثر الأسواق المحلية، لكن مع بداية الربع الثاني من العام الجاري عادت بعض الأسهم وسجلت أداءً أفضل، ومن المتوقع أن تتحسن النتائج الاستثمارية لشركات التأمين بناء على ظروف السوق.

الأداء الفني

من جانبه، قال المدير العام لـ«شركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين»، رامز أبوزيد، إن النتائج التي سجلتها شركات التأمين المدرجة في سوقي دبي وأبوظبي الماليين خلال الربع الأول من العام الجاري، تعتبر إيجابية.

وأضاف: «لاتزال هناك ضغوط على النتائج الفنية، جراء المنافسة، خصوصاً في قطاعي السيارات والتأمين الطبي»، لافتاً إلى أن حدة المنافسة مصدر قلق بالنسبة لجميع الشركات في السوق.

وأوضح أن استمرار تسجيل نتائج إيجابية مرتبط بمدى الاستقرار في السوق وتراجع المنافسة.

عوامل المنافسة

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة أورينت للتأمين»، عمر الأمين، إن المنافسة في السوق أثرت في النتائج المالية لشركات التأمين خلال الربع الأول من العام الجاري، لافتاً إلى أن أسعار بعض القطاعات انعكست على النتائج الفنية.

وأضاف أن أسعار التأمين على السيارات تراجعت إلى مستويات ما قبل تطبيق الوثيقة الجديدة للتأمين على المركبات في مطلع عام 2017، مشيراً إلى تحسن الأرباح المتعلقة بالأنشطة الاستثمارية للشركات.

وتوقع الأمين أن يسجل قطاع التأمين نتائج مستقرة خلال الربع الثاني من العام نفسه، ومستويات الفترة ذاتها من العام الماضي.

 للإطلاع على ارباح الربع الأول ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة