«كارلايل» تستحوذ على حصة أقلية في «سيبسا» المملوكة بالكامل لـ «مبادلة»

أعلنت كلٌ من شركة مبادلة للاستثمار، وشركة الاستثمار الاستراتيجي التابعة لحكومة أبوظبي، ومجموعة «كارلايل» العالمية للاستثمار، أن صناديق استثمارية تابعة لـ«كارلايل» ستستحوذ على حصة أقلية في شركة «سيبسا» التي تتخذ من العاصمة الإسبانية مدريد مقراً لها، والمملوكة بالكامل لـ«مبادلة». وأوضح بيان، أمس، أن «سيبسا» تعد أكبر شركة خاصة في مجال عمليات النفط والغاز على مستوى القارة الأوروبية، لافتاً إلى أن «كارلايل» ستستحوذ على حصة تراوح بين 30 و40% في «سيبسا».

وبحسب البيان، ستخضع صفقة البيع لموافقات الجهات التنظيمية المعنية، ويتوقع اكتمالها بحلول نهاية عام 2019.

وأوضحت «مبادلة» أنها اتبعت استراتيجية لبيع هذه الحصة في «سيبسا»، من خلال اعتماد خيارين أساسيين، تمثل الأول بطرح اكتتاب عام في سوق المال بمدريد، والثاني من خلال السعي لإبرام صفقة خاصة مع أحد الشركاء المحتملين.

وسيتم تأكيد حصة كل مساهم عند استكمال الصفقة بشكل نهائي، علماً بأن «مبادلة» ستبقى المالك لحصة الأغلبية، فيما سيتم تمويل هذه الصفقة من قبل الصناديق الاستثمارية التابعة لـ«كارلايل» وشركائها من المستثمرين. وقال الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في «مبادلة»، مصبح الكعبي، إن «كارلايل» تتمتع بسمعة مرموقة كشركة استثمار عالمية تدير استثمارات ضخمة في قطاع الطاقة العالمي.

وأضاف: «تعتبر هذه الصفقة منعطفاً جديداً في مسيرة (سيبسا) الممتدة لـ90 عاماً، إذ عملت (مبادلة)، خلال السنوات الماضية، مع فريق عمل (سيبسا) على بناء شركة متخصصة في مجال الطاقة المتكاملة»، مؤكداً أن «مبادلة» و«كارلايل» تتفقان على قوة أعمال «سيبسا». بدوره، قال رئيس «كارلايل انترناشيونال إنيرجي بارتنرز»، مارسيل فان بويكي: «نتطلع للعمل معاً لتعزيز مسار نمو (سيبسا)، بما يعود بالنفع على المتعاملين معها ومورديها والعاملين فيها».

 

طباعة