بموجب مبادرة أطلقتها مع «مؤسسة مدينة دبي للطيران» لدعم الشركات الناشئة

«دبي الجنوب» تمنح المهنيين تصريح عمل مستقلاً

شعيب الرحيمي: «التصريح الجديد يسهم في تعزيز الاستفادة من فرص (دبي الجنوب)».

أطلقت منطقة «دبي الجنوب»، و«مؤسسة مدينة دبي للطيران»، التي تُعنى بالترخيص والتنظيم للمناطق الحرة في «دبي الجنوب»، مبادرة لدعم أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة والمهنيين في المنطقة، وذلك في إطار جهود الجانبين الرامية إلى استقطاب ودعم الشركات الناشئة.

ووفقاً لبيان صادر، أمس، فإنه يمكن للمهنيين المستقلين الاستفادة من فرصة العمل بموجب تصريح عمل مستقل، تماشياً مع ارتفاع عدد الموظفين الباحثين عن ساعات عمل مرنة والعمل من المنزل.

وأفاد البيان بأن وفقاً للمبادرة الجديدة يمكن للمهني المستقل أن يستخدم اسمه الحقيقي كعلامة تجارية خاصة بنشاطه التجاري، موضحاً أن ما يميّز تصريح العمل المستقل هو أن المهني المستقل هو الذي يحدد جدول أعماله، ويتمتع بحرية اختيار الشركة أو المشروع الذي يرغب العمل فيه.

وأضاف أنه عند التقدّم بطلب للحصول على تصريح عمل في «دبي الجنوب»، يشترط أن يتم تقديم درجة علمية معيّنة وشهادة مهنية، أو دليل على الخبرة المستقلة ذات الصلة، والاستفادة من امتيازات المنطقة الحرة، مع الحفاظ على بيئة أعمال مستدامة.

وأشار البيان إلى أن هذه الخطوة تعكس التزام «دبي الجنوب»، و«مؤسسة مدينة دبي للطيران»، في تعزيز مكانة دبي كالوجهة الأكثر ابتكاراً في مجال الأعمال التي تناسب احتياجات ومتطلبات الشركات والقوى العاملة.

وقال نائب رئيس مجمّع الأعمال في «دبي الجنوب»، شعيب الرحيمي، إن «التزام (دبي الجنوب) في تعزيز بيئة الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة والمتعددة الجنسيات، ينعكس جلياً في المبادرات التي تطلقها المنطقة».

وأضاف أن «تطوّر ملامح وسياسات واستراتيجيات قطاع الأعمال الذي شهدته السنوات الـ10 الماضية، يأتي لمواكبة اتجاهات الأعمال الجديدة وتلبية متطلبات أنشطة الاعمال»، مؤكداً الحرص على تكثيف الجهود الرامية إلى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة والمحترفين المتخصصين الباحثين عن حلول مصممة لهم لتنمية أعمالهم.

وتوقع الرحيمي أن يسهم تصريح العمل المستقل، الذي أطلقته المنطقة، في تعزيز مصادر الدخل للمهنيين في إمارة دبي والدولة، والاستفادة من الفرص التجارية في «دبي الجنوب». وأوضح أن «مجمع الأعمال يعمل من خلال حزمة من المبادرات النوعية، ويهدف إلى تعزيز دور الشركات متعددة الجنسيات، عبر إدماجهم مع الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تنظيم جلسات تفاعلية مشتركة.

من جهته، قال نائب الرئيس للتراخيص والشؤون التنظيمية في «مؤسسة مدينة دبي للطيران»، خالد عبدالله أحمد: «قمنا بإصدار تصريح العمل المستقل لمواكبة التغيرات الحيوية التي شهدها قطاع الأعمال في السنوات القليلة الماضية»، مشيراً إلى أن «المبادرة الجديدة تتماشى مع مكانة الإمارات في قطاع الأعمال».

طباعة