أبرزها تبسيط إجراءات التراخيص ورصد ميزانية للتسويق بنصف مليار درهم

«سياحة أبوظبي» تطلق محفزات لزيادة الاستثمار الفندقي

غباش (وسط) أكّد أن النموذج الجديد لتراخيص الفنادق في أبوظبي يراعي احتياجات الإمارة والمستثمرين معاً. تصوير: نجيب محمد

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، أمس، حزمة محفزات للقطاع الخاص، لزيادة الاستثمار الفندقي، وزيادة عدد الزوار إلى الإمارة، أبرزها رصد ميزانية للتسويق الفندقي بنصف مليار درهم، وتبسيط إجراءات التراخيص.

وذكرت الدائرة، في مؤتمر صحافي، أن تخفيض الرسوم السياحية، ورسوم البلدية على المنشآت الفندقية في أبوظبي، والإعفاء من الرسوم البلدية لزوار الإقامة الطويلة في الفنادق، والتي بدأ تنفيذها العام الماضي، تؤدي إلى تخفيضات في التكاليف بالنسبة للمستثمرين، تصل إلى أكثر من مليار درهم، خلال السنوات الثلاث: 2019 و2020 و2021.

وتفصيلاً.. كشف وكيل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، سيف غباش، عن مجموعة من المحفزات للقطاع الخاص في الإمارة، من أجل زيادة الاستثمار الفندقي، وزيادة عدد الزوار.

وقال غباش، خلال مؤتمر صحافي، أمس، للإعلان عن مبادرات استراتيجية في قطاع السياحة، ضمن برنامج المسرعات التنموية «غدا 21»، إن الدائرة تنفذ خريطة جغرافية جديدة لتوزيع الفنادق في الإمارة، بحيث لن تسمح بإقامة أي فنادق جديدة في المناطق التي توجد بها غرف فندقية كثيرة، منعاً للتكدس، مشيراً إلى أن الدائرة تعمل مع المستثمريين لاختيار مناطق جديدة، توجد بها غرف فندقية قليلة.

وأوضح أن النموذج الجديد لتراخيص الفنادق في أبوظبي، يأخذ بعين الاعتبار احتياجات الإمارة والمستثمرين معاً، إذ يتم إعطاء الأولوية في إصدار التراخيص لإقامة أنواع جديدة من الفنادق بخلاف الفنادق التقليدية، وكذلك إعطاء أولوية للترخيص للفنادق الجديدة في المناطق التي لا توجد بها فنادق.

ولفت غباش إلى أن الدائرة تقوم، بالتعاون مع مستثمرين، بتنويع الفنادق في القطاع، وطرح فئات جديدة للفنادق في الإمارة، مثل فنادق التراث، والفنادق الصغيرة، إضافة إلى التنويع في المناطق التي تقام فيها.

وأعلن غباش عن رصد ميزانية بقيمة نصف مليار درهم للتسويق السياحي لأبوظبي، خلال الأعوام: 2019 و2020 و2021، ضمن خطة متكاملة تسهم في زيادة عدد الزوار للإمارة، خلال ثلاث سنوات، عبر تقوية مركز الإمارة التنافسي، وزيادة الوعي بأهمية سوق أبوظبي في الأسواق الرئيسة المصدرة للسياح إلى أبوظبي، فضلاً عن الاستفادة من الفعاليات المحيطة، مثل «إكسبو 2020 دبي».

وقال إن الميزانية الجديدة سيتم إنفاقها في الأسواق الرئيسة، المستهدفة لقطاع السياحة، بناء على أهمية السوق من حيث المؤشرات السياحية الرئيسة، مثل مدة الإقامة، ومتوسط إنفاق السائحين.

وأكد غباش أن تخفيض الرسوم السياحية، ورسوم البلدية على المنشآت الفندقية في الإمارة، والإعفاء من الرسوم البلدية لزوار الإقامة الطويلة في الفنادق، والتي بدأ تنفيذها العام الماضي، تؤدي إلى تخفيضات في التكاليف بالنسبة للمستثمرين في قطاع الفنادق، تصل إلى أكثر من مليار درهم، خلال السنوات الثلاث: 2019 و2020 و2021.

وأفاد بأن الدائرة تعمل، مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، لتبسيط إجراءات التراخيص للراغبين في الاستثمار بقطاع الفنادق، وإزالة أي معوقات تواجه المستثمرين.

• «الدائرة» لن تسمح بإقامة فنادق جديدة في المناطق التي توجد بها غرف فندقية كثيرة.

طباعة