تنظمه «أراضي دبي» 26 الجاري لتعزيز بيئة الأعمال واستقطاب المستثمرين

20 ألف زائر متوقع للنسخة الثانية من «مهرجان دبي العقاري»

تنظم دائرة الأراضي والأملاك بدبي (أراضي دبي)، بالشراكة مع معرض العقارات الدولي، النسخة الثانية من «مهرجان دبي العقاري»، خلال الفترة من 26 إلى 29 مارس الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي، بهدف جذب مزيد من الاستثمارات في مجال الإنشاءات إلى دولة الإمارات.

ويأتي تنظيم المهرجان، الذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 20 ألف زائر، بالتزامن مع سلسلة من الفعاليات الأخرى، التي من شأنها الإسهام في تعزيز مؤشرات البيع والشراء في السوق العقارية، في خطوة تعكس جهود «أراضي دبي» وإدارة الاستثمار العقاري، لتعزيز بيئة الأعمال لدى المهتمين بصناعة التطوير العقاري.

وقال مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بطي بن مجرن: «يمثل المهرجان العقاري منصة مثالية لمختلف العاملين في قطاع الإنشاءات، نظراً لما يقدمه لهم من فرص للاطلاع على أبرز المشروعات العقارية التي تحتضنها دبي، أو تلك التي هي بصدد إنشائها، إلى جانب تعريفهم بحزمة من التسهيلات التي يوفرها القطاع للمستثمرين، والراغبين في الاستفادة من الفرص التي يتيحها العمل في هذا المجال».

بدورها، قالت المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في الدائرة، ماجدة علي راشد: «يأتي تنظيم المهرجان العقاري في وقت تنفرد فيه دبي عن غيرها بما تمتلكه من مقومات نوعية، ونظم استثمارية مرنة، مكنتها من استقطاب كبريات شركات التطوير العقاري من شتى أنحاء العالم، وجذبت رؤوس الأموال التي تبحث عن ملاذات استثمارية آمنة، وعائدات مربحة، ضمن بيئة مستقرة، حيث دخل إلى سوق العقارات، خلال السنوات القليلة الماضية، عشرات الشركات المتخصصة في تطوير المنشآت وناطحات السحاب، دول أوروبا والصين وبريطانيا وروسيا والهند، فضلاً عن شركات التطوير ضمن النطاق الإقليمي».

طباعة