إقرار تحويل شهادات الأسهم من «ورقية» إلى «إلكترونية» عقب اجتماع «العمومية» في 27 مارس الجاري

«تعاونية الاتحاد» ترفع مبيعاتها بنسبة 19% مقابل تحمّل «القيمة المضافة»

سرعة التحوّل الإلكتروني ستتيح ربط الأسهم بالأداء المالي لـ «تعاونية الاتحاد». تصوير: باتريك كاستيلو

رصدت «تعاونية الاتحاد» نمواً بنسبة 19% في مبيعاتها، خلال مشروع تجريبي نفذته، وتحملت خلاله ضريبة القيمة المضافة لفترة ثلاثة أيام، مؤكدة أنها تدرس تكرار هذا المشروع التجريبي.

وأوضحت في تصريحات صحافية، أمس، أن التحوّل الإلكتروني لشهادات الأسهم سيوفر آلية لربطها بالأداء المالي لـ«التعاونية»، ويضبط سعرها، بما يصبّ في مصلحة المساهمين عبر التداول من خلال منصة إلكترونية، لافتة إلى أن إقرار عملية التحول سيحدّد عقب اجتماع الجمعية العمومية في 27 مارس الجاري.

شهادات إلكترونية

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لـ«تعاونية الاتحاد»، خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، إن «التعاونية» تبحث حالياً تنفيذ مبادرة تحويل شهادات الأسهم من «ورقية» إلى «إلكترونية»، ليتم تداولها عبر منصة إلكترونية آمنة توفر سعراً موحداً، استناداً للعرض والطلب، ويقضي على أية ممارسات سلبية أو تلاعبات لمضاربين. وأضاف أن إجمالي عدد الأسهم التابعة للتعاونية يبلغ حالياً 152 مليون سهم، لافتاً إلى أن أكثر من 30 ألف مواطن يتداولون الأسهم حالياً بيعاً وشراء بصورة يدوية.

وأكد الفلاسي أن عمليات التلاعب التي أجراها مضاربون عبر منصات إلكترونية وهمية، باسم «تعاونية الاتحاد»، والادعاء ببيع كميات كبيرة من الأسهم عبر مجموعات للتواصل الاجتماعي خلال الفترة الأخيرة، لم يكن له تأثيرات كبيرة في عمليات البيع سوى بنسب بسيطة للغاية للأسهم، مقارنة بإجمالي عدد أسهم «التعاونية». وشدّد على أن سرعة التحول الإلكتروني سيتيح ربط الأسهم بالأداء المالي للتعاونية، ويضبط سعرها بما يصبّ في مصلحة المساهمين من خلال التداول عبر منصة إلكترونية، وإلغاء الممارسات المضللة للمضاربين.

مشروع تجريبي

وكشف الفلاسي أن «التعاونية» نفذت مشروعاً تجريبياً للبيع فترة ثلاثة أيام، تحملت خلالها ضريبة القيمة المضافة، عن المستهلكين، ورصدت ارتفاعاً في المبيعات بما يجاوز 19% مقارنة بفترات التخفيضات الأخرى التي تطرحها التعاونية عادة.

وأوضح أن المشروع الذي استقطب عدداً كبيراً من المستهلكين، كشف مدى التأثير النفسي للضريبة في توجهات الشراء، مؤكداً أن «التعاونية» تدرس تكرار المبادرة خلال الفترة المقبلة.

تسوية فورية

بدوره، قال مدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، إنه سيتم إقرار عملية التحوّل الإلكتروني لشهادات الأسهم عقب اجتماع الجمعية العمومية المقرر انعقادها بتاريخ 27 مارس الجاري.

وأضاف أن بعض الممارسات المضللة التي أجراها مضاربون بهدف محاولة التأثير في قيمة الأسهم، قيد الإجراءات القانونية حالياً، ولن تعلق «التعاونية» عليها إلا بعد انتهاء الإجراءات بشأنها.

يذكر أن «تعاونية الاتحاد» أشارت في تصريحات سابقة، إلى أنه حال تنفيذ التحول الإلكتروني لشهادات الأسهم، فإنه سيتاح للمساهمين التداول باستخدام قنوات متعددة من بينها المنصة الإلكترونية، أو تطبيق الهاتف المحمول أو عبر الهاتف، وسيحظى المساهمون بميزة «التسوية الفورية»، فضلاً عن تحويل الأسهم وتسلّمها في آن واحد، كما ستُودع الأسهم في مركز إيداع الأوراق المالية التابع لـ «ناسداك دبي»، مع توفير سجل إلكتروني للأسهم.

طباعة