إرشادات لأمن الخدمات المصرفية عبر الإنترنت

طرحت بنوك ومؤسسات مالية وطنية مجموعة من النصائح والإرشادات لأمن الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، موضحة أن الاحتيال المالي هو أي ممارسة الهدف منها استخدام الحيلة والخداع للحصول على الأموال بشكل غير شرعي.

وأكدت تلك البنوك والمؤسسات ضرورة تحصين الأفراد لأنفسهم أمام مخططات الاحتيال المالي، بما في ذلك المعاملات المصرفية عبر الإنترنت، لافتة إلى أهمية تغيير كلمة المرور الخاصة بالخدمات المصرفية عبر الإنترنت بشكل منتظم، إلى جانب تحديث برامج الحماية الخاصة بجهاز الكمبيوتر والأجهزة الأخرى وبرامج مكافحة الفيروسات بشكل دائم، إضافة إلى التأكد دائماً من تسجيل الخروج من الصفحة مع عدم مشاركة الرقم السري للبطاقة مع آخرين عبر قنوات التواصل الإلكترونية، كصفحات التواصل الاجتماعي وغيرها.

كما أكدت ضرورة التحقق بشكل دائم من رمز القفل في المتصفّح أثناء إجراء التعاملات المصرفية عبر الإنترنت، وقراءة رسائل التنبيه المرسلة على الهاتف بتمعن، فضلاً عن التأكد من أنها تتبع للعمليات التي تم تنفيذها، مع إجراء مراجعة مستمرة لكشف الحساب الشهري للبطاقة للتأكد من عدم وجود معاملات مشبوهة، وعدم حفظ بيانات البطاقة في مواقع وتطبيقات التسوّق الإلكترونية غير الموثوقة، مشددة على أهمية عدم فتح أي روابط أو مرفقات مثيرة للشك ومجهولة المصدر، وعدم الرد على رسائل المعلومات المالية.

ولفتت البنوك إلى ضرورة تجنب الشراء عن طريق رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب بها، حتى لو كانت تبدو حقيقية، علاوة على الحذر من الرسائل والمواقع الإلكترونية التي تقدم عروضاً مغرية لا تصدق؛ لأنها نوع من الاحتيال، صممت لدفع المتعامل للضغط على رابط مزيّف، وإصابة جهاز الكمبيوتر، وسرقة البيانات الشخصية والاستيلاء على الأموال.

وشددت أيصاً على أهمية إبلاغ البنوك فوراً عن أي معاملات مشبوهة على البطاقة لإيقافها واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المتعاملين الآخرين، موضحة ضرورة إنشاء كلمات مرور مختلفة لكل خدمة عبر الإنترنت يقوم المتعامل بالاشتراك بها.

طباعة