حلول مصرفية للمعاملات العقارية ضمن مبادرة «ترويج»

بن مجرن (يمين) وكينج خلال توقيع المذكرة. من المصدر

وقّعت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، مذكرة تفاهم مع مصرف أبوظبي الإسلامي، بشأن الحلول المصرفية للخدمات والمعاملات العقارية لمبادرة ترويج العقارية «ترويج».

ووقّع المذكرة المدير العام للدائرة، سلطان بطي بن مجرن، بينما وقّعها ممثلاً عن المصرف، كل من رئيس المجموعة المصرفية للأفراد، فيليب كينج، ورئيس التمويل العقاري الإسلامي، طارق عبدالله أحمد.

وقال بن مجرن إن «الدائرة تبحث باستمرار عن أفضل الشركاء في دولة الإمارات، لتقديم الحلول المُثلى في جميع المجالات، بما في ذلك الحلول المصرفية»، مشيراً إلى أن «مصرف أبوظبي الإسلامي يمتلك قاعدة متعاملين قوية، إلى جانب قدرته على توفير الحلول المتقدمة والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وهي خدمات تبحث عنها أعداد متزايدة من المتعاملين العقاريين داخل الدولة وخارجها».

وأضاف أنه «من شأن هذه المذكرة الإسهام في الترويج لعقارات دبي، وأن تعمل على استقطاب شرائح واسعة من المتعاملين الذين يجدون في خدمات المصرف حلولاً مثالية تلبي احتياجاتهم».

من جهته، قال كينج إن «المذكرة تسهم في إيجاد بيئة استثمارية قوية ومستقرة، على نحو يسمح لقطاع العقارات في الإمارة بتحقيق المزيد من النمو والازدهار»، مؤكداً الحرص على مواصلة لعب دور رئيس في تعزيز مكانة الإمارات، وترسيخها مركزاً عقارياً بارزاً للمستثمرين على المستويين المحلي والدولي، وذلك من خلال تقديم حلول تمويلية مناسبة تصل إلى نصف القيمة الإجمالية للعقار.

يشار إلى أن قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، يروّج للفرص الاستثمارية، من خلال مبادرة «ترويج»، التي تم إطلاقها من أجل الترويج للسوق العقارية لإمارة دبي، والمشروعات العقارية تحت مظلة دائرة الأراضي والأملاك، وذلك من خلال إقامة تجمّع للمطوّرين العقاريين في الإمارة أو خارجها.

 

طباعة