«جبل علي» يستعد للتعامل مع زيادة شحنات «إكسبو 2020 دبي»

ميناء جبل علي يؤكد جاهزيته وقدرته لمناولة مختلف الواردات والصادرات. من المصدر

شهدت البضائع غير المعبأة في حاويات، مثل الشحنات والبضائع السائبة ومواد البناء ومستلزمات المشروعات، نشاطاً متصاعداً في ميناء جبل علي، وذلك في تأكيد جديد على جاهزية وقدرات الميناء لمناولة مختلف الواردات والصادرات.

وأعلنت «موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات»، التي تدير ميناء جبل علي، أن فرق العمل على أتم الاستعداد لتلبية الزيادة المتوقعة في الطلب على خدمات مناولة البضائع السائبة وخدمات الشحن الخاصّة بالمشروعات في الفترة التي تسبق معرض «إكسبو 2020 دبي».

وباعتبار الميناء بوابة رئيسة للبضائع الاستهلاكية والخاصّة بالمشروعات في دبي، فقد شهد مجموعة واسعة من الواردات، بينها مناولة القبة الضخمة التي ستزين محور «إكسبو 2020 دبي»، وصولاً إلى اليخوت الفاخرة والكميات المتزايدة من البضائع السائبة وغير المعبأة في حاويات.

ووفقاً لبيان صادر أمس، تم شحن القبة التي تزن 2265 طناً من إيطاليا عبر ميناء جبل علي إلى موقع المعرض.

وقال المدير التنفيذي ومدير عام «موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات»، محمد المعلم، إن «البضائع غير المعبأة في الحاويات تعد جزءاً مهماً من أعمال موانئ دبي العالمية، حيث تمثل ما يقرب من ربع إجمالي أحجام المناولة، وتحقق القيمة التجارية لكل ما نقوم به في ميناء جبل علي».

 

طباعة