عبر اتفاقية وقّعتها البلدية و«إمكان» و«أبوظبي الأول»

حساب ضمان لمشروع «الجرف» في أبوظبي بـ 15 مليار درهم

خلال التوقيع على الاتفاقية. وام

وقّعت بلدية مدينة أبوظبي، وشركة «إمكان» العقارية، وبنك أبوظبي الأول، على اتفاقية حساب ضمان لمشروع الجرف، الذي يشكل النواة الأولى لتطوير ساحل الإمارات «ريفيرا الإمارات»، بقيمة 15 مليار درهم. ويقع المشروع بين مدينتَي أبوظبي ودبي في منطقة «غنتوت»، ويضم منازل ساحلية ضمن طبيعة ساحرة، ومنتجعات ذات مواصفات عالمية ومعايير ترفيهية ترتقي بجودة الحياة إلى مستويات كبيرة.

وأكد المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي، سيف بدر القبيسي، أن تطبيق قانون تنظيم السوق العقارية رقم (3) لعام 2015، يأتي تجسيداً لحرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات على تنظيم القطاع العقاري، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، بما يوفر مظلة لحماية مصالح المستثمرين وجميع الأطراف ذوي العلاقة، وبما يعود بالفائدة والإيجابية على القطاع العقاري بأكمله، ويشجع على جلب الاستثمارات، ويعزز التنمية الاقتصادية والنمو المستدام في أبوظبي، حيث توفر الاتفاقات التطبيق الأمثل للقانون العقاري ولوائحه.

وأشار إلى أن اللائحة التنفيذية بشأن حساب ضمان المشروع، تهدف إلى حماية حقوق المستثمرين من الأفراد والمؤسسات، الذين يشترون على الخريطة، ويرغبون في سداد ثمن الوحدات بالتقسيط خلال عملية البناء، حيث يتم إنشاء حساب ضمان المشروع ويكون الغرض منه إيداع أموال المستثمرين المدفوعة للمطورين مقابل وحداتهم السكنية، بحيث لا يتم استغلال هذه الأموال في مشروعات أو أغراض أخرى، ويكون كل ذلك تحت إشراف ورقابة دائرة التخطيط العمراني والبلديات.

من جهته، أشار الرئيس التنفيذي لشركة «إمكان» العقارية، وليد الهندي، إلى أن القوانين المنظمة لسوق العقارات في العاصمة، نتيجة مباشرة لتوجيهات الحكومة الرشيدة، ولجهود بلدية مدينة أبوظبي في تنظيم قطاع العقارات وضمان النمو المستدام لأبوظبي.

وأكد التزام شركة «إمكان»، بالتعاون مع الهيئات العالمية، مثل بنك أبوظبي الأول، لضمان مطابقة المشروعات لأعلى المعايير الدولية، لافتاً إلى أنه من المقرر إنجاز المرحلة الأولى من «حدائق الجرف» عام 2021، وستتكون من 293 فيلا وقطع أراضٍ، في بيئة خضراء تضم المزارع والشاليهات الساحلية الخاصة.

وتبلغ مساحة المشروع 370 هكتاراً على امتداد 3.4 كيلومترات من واجهة البحر الزرقاء. وستتألف الوجهة عند اكتمالها من ثلاث مناطق متميزة، هي «حدائق الجرف»، و«جوار القصر» و«مرسى الجرف»، ولكل منها خصائصها المعمارية المحددة، ومجموعة من المرافق ووسائل الراحة. وستضم هذه الوجهة مرسيين عامين، ومراسي خاصة، ومركزاً تجارياً وفندقاً، ووحدات للبيع بالتجزئة، ومركزاً صحياً ومنتجعاً وفللا، ومساكن مخدومة.


المرحلة الأولى من «حدائق الجرف» تضم 293 فيلا وقطع أراضٍ، والإنجاز في عام 2021.

طباعة