حمدان بن راشد: رد الضريبة للسيّاح و«علامات التبغ» دعامتان قويتان للنظام الضريبي - الإمارات اليوم

مجلس إدارة «الاتحادية للضرائب» يوافق على الميزانية المقترحة لعام 2019

حمدان بن راشد: رد الضريبة للسيّاح و«علامات التبغ» دعامتان قويتان للنظام الضريبي

حمدان بن راشد ترأس الاجتماع السادس لمجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب. من المصدر

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أن الفترة المتبقية من العام الجاري، والعام المقبل، سيشهدان نقلة نوعية جديدة في تطبيق آليات تشكل دعائم قوية للنظام الضريبي، وتعزز الموقع الريادي لدولة الإمارات وجهة رئيسة على خريطة السياحة العالمية.

وأشار سموه، خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، إلى إطلاق المرحلة الأولى للنظام الإلكتروني لرد الضريبة للسياح الشهر المقبل، ثم تشغيله بالكامل قبل نهاية العام الجاري، إضافة إلى تطبيق نظام العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته في يناير2019، لرفع كفاءة التحصيل ومكافحة التهرب الضريبي.

وتفصيلاً، استعرض مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، خلال اجتماعه السادس برئاسة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تقريراً حول الإنجازات التي حققتها الهيئة خلال الفترة الماضية، ومستجدات أنشطتها. ووافق المجلس خلال الاجتماع الذي عقد في مقر وزارة المالية بدبي أمس، على مشروع الميزانية المقترحة للهيئة، العام المقبل. كما اعتمد مجموعة قرارات تنفيذية متعلقة بالسياسات التنظيمية والإدارية الداخلية للهيئة وأنشطتها التشغيلية.

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن ارتياحه للتطور المستمر في الأنظمة التي تطبقها الهيئة الاتحادية للضرائب اعتماداً على أحدث التقنيات، مؤكداً سموه أن الهيئة تمكنت من تعزيز شراكاتها مع القطاع الخاص، وعملت على توفير كل المقومات اللازمة للامتثال الضريبي الذاتي بسهولة، وبما لا يؤثر في انسيابية حركة الأنشطة الاقتصادية.

وقال سموه إن «النتائج المتميزة التي تحققت خلال الفترة الماضية، أظهرت أن الهيئة نجحت في تطبيق نظام ضريبي متميز، فقد تم تسجيل نسب التزام مرتفعة من الخاضعين للضرائب، في ظل مؤشرات واضحة على ارتفاع مستوى الوعي لدى قطاعات الأعمال التي استفادت من حملات التوعية والبرامج التعريفية التي نفذتها وتنفذها الهيئة في الدولة».

وأضاف سموه أن الفترة المتبقية من العام الجاري، والعام المقبل، سيشهدان نقلة نوعية جديدة بتطبيق العديد من الآليات التي تشكل دعائم قوية للنظام الضريبي، إذ سيتم إطلاق المرحلة الأولى للنظام الإلكتروني لرد الضريبة للسياح الشهر المقبل، ثم تشغيله بالكامل قبل نهاية العام الجاري، من خلال بنية إلكترونية متكاملة للربط المباشر بين محال ومراكز بيع التجزئة والمطارات والمنافذ البرية والبحرية، بهدف تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات وجهة رئيسة على خريطة السياحة العالمية.

وتابع سموه: «كما سيشهد عام 2019 تطبيق نظام العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته، الذي سيوفر إطاراً رقابياً شاملاً يتميز بالدقة والفاعلية لدعم جهود الهيئة لرفع كفاءة التحصيل ومكافحة التهرب الضريبي».

طباعة