أبوظبي تتوقع استقطاب 408 آلاف سائح بحري خلال 2019 - الإمارات اليوم

موسم السياحة البحرية 2018-‏‏‏2019 انطلق رسمياً في الثالث من أكتوبر الجاري

أبوظبي تتوقع استقطاب 408 آلاف سائح بحري خلال 2019

موسم السياحة البحرية في أبوظبي 2018-‏2019 بدأ مع وصول السفينة «بوديكا كروزيز». من المصدر

توقعت إدارة السياحة البحرية في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، استقطاب نحو 408 آلاف زائر خلال عام 2019، بالتزامن مع التطور المستمر في البرامج والمعالم والجولات السياحية في الإمارة، والتي تتماشى مع احتياجات زوار السياحة البحرية، ما يسهم في ترسيخ مكانة الإمارة، وجهة عالمية أولى مفضلة.

وأفادت في بيان لها، أمس، بأن قطاع السياحة البحرية في أبوظبي يواصل جهوده الرامية إلى استقطاب أعداد قياسية من الزوار الواصلين على متن السفن السياحية خلال موسم 2018-‏2019، الذي انطلق رسمياً في الثالث من أكتوبر الجاري.

وبحسب البيان، فقد بدأ موسم السياحة البحرية 2018-‏‏2019 رسمياً مع وصول السفينة «بوديكا كروزيز»، التابعة لشركة «فرد أولسن» إلى أبوظبي، وعلى متنها 490 زائراً. وستستقبل أبوظبي، حتى نهاية العام، رحلات سفن: «كوستا كروزيز»، و«سيليبرتي كروزيز»، و«عايدة كروزيز»، إضافة إلى «إم إس سي كروزيز»، و«بي آند أو كروزيز»، وبولمانتور كروزيز».

كما سترحب أبوظبي خلال العام المقبل، بسفن شركة «كريستال كروزيز»، مع عودة رحلات «كوستا»، و«سيليبرتي»، و«عايدة». وقال المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، سلطان المطوع الظاهري، إن الإمارة تشهد نمواً كبيراً في السياحة البحرية، نتيجة ازدياد الوعي العالمي بمقوماتها كوجهة متميزة للسفن السياحية، وتعزيز مرافقها وبرامجها وجولاتها السياحية، واستراتيجيتنا القائمة على التعاون مع الشركاء لزيادة مساهمة السياحة البحرية في اقتصاد الإمارة.

وأضاف أن أبوظبي تمتلك بنية تحتية عالمية المستوى، ومنشآت حديثة، ومعالم فريدة، تدعمها حملات ترويجية تنقل رسالة وجهتنا السياحية إلى جميع الأسواق الرئيسة المستهدفة.

من جانبها، قالت مديرة محطة أبوظبي للسفن السياحية في «موانئ أبوظبي»، نورة راشد الظاهري، إن أبوظبي تواصل زخم نجاحها في القطاع، وتحظى بثناء وتقدير عالميين ومتزايدين، سواء من مشغلي الرحلات البحرية أو السيّاح، بفضل ما تملكه من إمكانات هائلة، وما تقدمه من مرافق عالمية المستوى وخدمات متطوّرة ودعم استثنائي.


490

سائحاً بحرياً كانوا

على متن السفينة

«بوديكا كروزيز».

طباعة