الإمارات في المركز العاشر كأقوى أسواق السياحة عالمياً.. والسادس في إنفاق الزوار الدوليين - الإمارات اليوم

«مجلس السياحة العالمي»: تفوّقت على أسواق عالمية مثل تايلاند وماليزيا وسنغافورة وإيطاليا

الإمارات في المركز العاشر كأقوى أسواق السياحة عالمياً.. والسادس في إنفاق الزوار الدوليين

123.5 مليار درهم إنفاق الزوار الدوليين في الإمارات خلال 2017. أرشيفية

أفاد مجلس السياحة والسفر العالمي بأن دولة الإمارات حلت في المركز العاشر كأقوى أسواق السياحة في العالم، استناداً إلى أربعة مؤشرات رئيسة، هي: مساهمة القطاع في الناتج المحلي، وإنفاق الزوار الدوليين، فضلاً عن الإنفاق المحلي، وحجم الاستثمارات.

وذكر المجلس في تصنيفه الجديد، الذي يقيس أداء 185 بلداً خلال الفترة بين عامي 2011 و2017، أن دولة الإمارات سجلت في الإجمالي 14.75 نقطة في مؤشر القوة مباشرة بعد تسع دول في مجموعة الـ20، فيما حلت في المركز السادس عالمياً، كأسرع الأسواق العالمية من حيث إنفاق الزوار الدوليين، وتفوقت الدولة على أسواق عالمية مثل: تايلاند، وماليزيا، والسويد، وسنغافورة، والنرويج، وإيطاليا، وهولندا.

المركز العاشر

وتفصيلاً، أفاد مجلس السياحة والسفر العالمي بأن دولة الإمارات سجلت معدلات نمو قوية في الفترة بين عامي 2011 و2017 في مختلف المؤشرات السياحية، لتحل بذلك في المركز العاشر كأقوى أسواق السياحة في العالم، وفقاً لتصنيفها الجديد.

وذكر المجلس أن تصنيفه لأقوى الأسواق العالمية في السياحة، استند إلى النمو المطلق في الفترة بين عامي 2011 و2017 بالنسبة لأربعة مؤشرات رئيسة، هي: إجمالي الناتج المحلي للسفر والسياحة، ونفقات الزوار الدوليين، والإنفاق المحلي، وحجم الاستثمارات في قطاع السياحة والسفر.

وكشف المجلس أن دولة الإمارات سجلت في الإجمالي 14.75 نقطة في مؤشر القوة، لافتاً إلى أن تسع دول من مجموعة الـ20 تحتل المراكز الأولى في القائمة، منها الخمس الأوائل: الصين، والولايات المتحدة، والهند، والمكسيك، والمملكة المتحدة.

تفوّق إماراتي

وبحسب تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي، فإن دولة الإمارات تفوقت من حيث قوة سوق السياحة على كل من: تايلاند، والفلبين، وماليزيا، والسويد، وسنغافورة، والنرويج، وإيطاليا، وهولندا.

إنفاق الزوار

وأشار التقرير إلى النمو الكبير في حجم إنفاق الزوار الدوليين في السوق المحلية خلال السنوات الأخيرة، موضحاً أن دولة الإمارات حلت في المركز السادس عالمياً كأسرع الأسواق العالمية من حيث إنفاق الزوار الدوليين، والذي وصل إلى 33.6 مليار دولار (123.5 مليار درهم) في عام 2017، بزيادة مقدارها 13 مليار دولار (47.8 مليار درهم) خلال الفترة بين 2011 و2017.

وأوضح أن مساهمة قطاع السياحة والسفر في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات وصل إلى 49 مليار دولار (180.2 مليار درهم) في نهاية عام 2017 بزيادة تبلغ 12 مليار دولار (44.1 مليار درهم) خلال الفترة بين عامي 2011 و2017.

توقّعات مستقبلية

وتشير التوقعات البعيدة لمجلس السياحة والسفر العالمي، إلى ارتفاع مساهمة قطاع السفر والسياحة المباشرة وغير المباشرة في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بنسبة نمو سنوية تصل إلى 3.8% حتى عام 2028، لتصل إلى 234.2 مليار درهم، كما أن من المتوقع أن تنمو «المساهمة المباشرة» للقطاع في الناتج بنسبة تصل إلى 4.1% حتى عام 2028، لتصل إلى 108.4 مليارات درهم.

وتوقع المجلس أن ينمو حجم إنفاق الزوار الدوليين على السياحة والسفر في السوق الإماراتية بنسبة 4.5% سنوياً حتى عام 2028، ليصل إلى 202.6 مليار درهم، وأن تستقبل دولة الإمارات خلال العام الجاري 21.27 مليون سائح دولي، ليرتفع العدد إلى 33.4 مليون زائر في عام 2028. وكان المجلس توقع في وقت سابق، أن ينمو الإنفاق على السياحة والسفر في السوق الإماراتية بنسبة 4.2% سنوياً حتى عام 2028، ليصل إلى 199.8 مليار درهم، وأن ينمو الإنفاق على سفر الأعمال بنسبة 4.1% سنوياً حتى عام 2028، ليصل إلى 57.7 مليار درهم.

طباعة