«تشاينا إيسترن» تسيّر رحلات مباشرة بين دبي وشنغهاي

أفادت شركة «تشاينا إيسترن إيرلاينز»، بأنها ستسيّر رحلات مباشرة إلى دبي من شنغهاي، إحدى أكبر المدن الصينية، اعتباراً من 17 سبتمبر الجاري.

وقال المدير العام للشركة، راندي توي، خلال مؤتمر صحافي عقد في دبي، مساء أول من أمس، إن «الشركة ستسيّر ثلاث رحلات أسبوعية بشكل مباشر بين شنغهاي ودبي، باستخدام طائرة (إيرباص A330-300)»، مشيراً إلى أن «الأيام المقررة لتلك الرحلات ستكون الإثنين والأربعاء والجمعة».

وأضاف أن «الشركة ستبقي رحلاتها السابقة غير المباشرة من شنغهاي إلى دبي عبر مطار (كونمينج) الصيني، والتي تسجل أداء جيداً على المستوى التشغيلي، حيث يصل متوسط عامل الحمولة إلى 85% على متن الرحلات».

ولفت توي إلى أن «تدشين الرحلات المباشرة بين شنغهاي ودبي جاء تزامناً مع الطلب المتنامي على السفر بين الصين ودولة الإمارات، وزيادة أعداد المسافرين من الجانب الصيني، بسبب تسهيل إجراءات دخولهم إلى الإمارات، وإعفائهم من التأشيرة المسبقة، وحصولهم عليها عند الوصول». من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة التجارية في مؤسسة مطارات دبي، يوجين باري، إن «الخطوة الصينية جيدة، وستوفر المزيد من خيارات السفر بين دبي والمدن الصينية، مما يدعم النشاط التجاري والسياحي بين الإمارات والصين، ويعزّز الحركة عبر مطار دبي الدولي».

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة العابدي للسفريات الممثل الحصري لشركة «تشاينا إيسترن إيرلاينز» الصينية في الإمارات، سعيد العابدي، إن «الشركة الصينية وأمام قوة الطلب الصيني على دبي، ترفع رحلاتها اعتباراً من 17 سبتمبر المقبل إلى ست أسبوعياً».

وبيّنت أن «رحلات الشركة الحالية التي تنطلق من مدينتي شنغهاي وكومينغ باتجاه دبي، تحقق نسب إشغال في حدود 100% ذهاباً وإياباً، بينما تصل في حدودها أدنى إلى 80%».

وأوضح العابدي أن «90% من المسافرين عبر هذه الرحلات قادمين نحو إمارة دبي للسياحة، بينما النسبة المتبقية يمكن اعتبارها سياح ترانزيت، حيث يقضون ما بين ليلة وثلاث ليال في دبي، ثم يكملون رحلتهم نحو وجهتهم النهائية باتجاه إفريقيا وأميركا وكندا أو أوروبا».