6243 طائرة بدون طيار مسجّلة في الإمارات - الإمارات اليوم

«الطيران المدني»: 97.4% منها لهواة

6243 طائرة بدون طيار مسجّلة في الإمارات

«الطيران المدني» وضعت لوائح ومعايير لاستخدام الطائرات بدون طيار. تصوير: مصطفى قاسمي

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني أنها تواصل تسلم مزيد من الطلبات لتسجيل الطائرات بدون طيار، بعد إصدارها لأطر وأنظمة متكاملة لهذا القطاع، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الطائرات بدون طيار المسجلة لديها، وصل إلى 6243 طائرة.

وذكرت لـ«الإمارات اليوم» أنه تم تسجيل 165 طائرة لجهات حكومية وللاستخدام التجاري، فضلاً عن 6078 طائرة للهواة بنسبة 97.4%، مشددة على ضرورة تسجيل الطائرات من دون طيار وفق المعايير والأنظمة التي وضعتها.

وأوضحت الهيئة أن على الشخص المتقدّم بطلب الحصول على إذن لتشغيل طائرة بدون طيّار، التأكّد من وزنها، فإذا كانت أقل من خمسة كيلوغرامات، فإنه يمكن تسجيلها عبر الموقع الإلكتروني، وإن كانت تزن أكثر من ذلك فيتوجب تسجيلها في نادٍ، ليحق للمالك تسجيلها لدى الهيئة العامة للطيران المدني، وتشغيلها ضمن الأسس التي يحددها النادي.

لوائح ومعايير

وكانت «الطيران المدني» بدأت في عام 2015 وضع لوائح ومعايير استخدام الطائرات من دون طيار في أجواء الدولة، كما تنسق مع الدوائر والجهات المتخصصة لوضع ضوابط لتقنين استيراد هذه الطائرات وتداولها في أسواق الدولة، ووضع معايير الترخيص لمستخدمي الطائرات ذات الأحجام المختلفة والقدرات المتقدمة من هذا النوع، فضلاً عن تحديد الارتفاعات والمناطق التي يُسمح بالتحليق فيها.

وأعدت الهيئة ونشرت تشريعات اتحادية حول أنظمة «الطائرات بدون طيار»، تنص على ضرورة الالتزام بالمتطلبات الوطنية لمشغّلي تلك الطائرات، وتحدد الأنشطة المحظورة ذات الصلة، وتنطبق القوانين والتشريعات الخاصة بتنظيم أنشطة الطائرات بدون طيار على مستخدمي هذه الطائرات من الهواة، بصرف النظر عن أوزانها أو أحجامها، وعلى الشركات والجهات الحكومية أيضاً.

منصة إلكترونية

وأطلقت الإمارات أول منصة إلكترونية موحدة لتسجيل الطائرات من دون طيار والمركبات الجوية، التي تستخدم في أجواء الدولة لأغراض ترفيهية وخدمية وتجارية، في خطوة تنسجم مع حرص حكومة الإمارات على توفير بيئة طيران مدني ومجتمع آمن لممارسة هذه الأنشطة، بعيداً عن تهديد الأجواء أو الإضرار بمصالح المجتمع والجمهور، أو حتى التعدي على الخصوصية.

وبحسب نظم وقواعد ممارسة الرياضات الجوية الخفيفة، فإنه يمنع استخدام طائرات التحكم عن بُعد إلا عن طريق نادي طيران مرخّص، وفي مناطق الطيران المعتمدة للنادي، ويستثنى من ذلك طائرات التحكم عن بُعد التي لا يزيد وزنها على خمسة كيلوغرامات، إذ يسمح باستخدامها من قبل الأفراد ولغرض الترفيه حسب شروط عملية تسجيل الطائرة.

ويسمح بعد استيفاء جميع شروط التسجيل، بالطيران على مدى الرؤية الأفقية والعمودية، وبعيداً عن المباني والأحياء السكنية وعن التجمعات، وعن الممتلكات العامة والخاصة، على ألا يتم تزويدها بأي نوع من أنواع الكاميرات، أو أجهزة الإسقاط أو الليزر، كما يمنع الطيران الليلي.

طباعة