استدعاء طرز من «كيا كرنفال» و«جي إم سي تيرين» لدواعي السلامة

حملة الاستدعاء تشمل 826 سيارة «كيا كرنفال» موديل 2015 - 2019. أرشيفية

أفادت وزارة الاقتصاد، أمس، عن إطلاق حملتَي استدعاء لدواعي السلامة تشمل 826 سيارة «كيا كرنفال» موديل 2015-2019، وعدداً لم تحدّده من سيارات «جي إم سي تيرين» موديل 2018.

وتفصيلاً، أعلنت وزارة الاقتصاد، أمس، عن إطلاق حملة استدعاء لدواعي السلامة تشمل 826 سيارة «كيا كرنفال» موديل 2015-2019، وذلك بالتعاون مع شركة «الماجد للسيارات»، الوكيل المحلي المستورد لسيارات «كيا» في الدولة.

وذكرت الوزارة، في تقرير أصدرته أمس، أن الاستدعاء يرجع إلى تحديث وتحسين برنامج عمل «سوفت وير» الأبواب الجانبية لبعض سيارات «كيا كرنفال»، اذا لزم الأمر، وذلك بعد التواصل مع شركة «كيا موتورز كوربوريشن».

وأوضحت أن الشركة بادرت بالتواصل مع المستهلكين من أصحاب السيارات المشمولة بالاستدعاء لإبلاغهم بالاستدعاء، وحجز مواعيد إحضار السيارات لإجراء عمليات الصيانة.

كما أعلنت الوزارة كذلك عن بدء حملة استدعاء لدواعي السلامة تشمل عدداً لم تحدده من سيارات «جي إم سي تيرين» موديل 2018، وذلك بالتوافق بين «جنرال موتورز» والوزارة، بهدف إعادة برمجة وحدة تحسس الوسادة الهوائية.

وأشارت إلى أنه لا يتم حالياً إيقاف تفعيل نظام وحدة تحسس الوسادة الهوائية عند إيقاف محرك السيارة، وهو النظام الذي يرصد بيانات الوسادة الهوائية عند وقوع حادث، لافتة إلى أن هذا النظام قد لا يعمل بصورة صحيحة عند إعادة تشغيل المركبة وتظهر إنارة تحذير الوسادة الهوائية، وعليه فإنه من الممكن ألا يستشعر النظام قوة الاصطدام بصورة صحيحة، ما يزيد احتمالية الإصابة عند وقوع الحادث.

ولفتت إلى أن سيارات الطرز المذكورة آمنة للاستخدام، وأن «جنرال موتورز» ستجري اتصالاً مع المتعاملين المعنيين لإجراء الفحص والتعديلات اللازمة.

وبينت الوزارة أن هذين الاستدعاءين يأتيان في إطار التزام الوزارة بالمتابعة الدائمة والمتواصلة لجميع المنتجات المطروحة، سعياً لحماية المستهلك من أية أضرار.


الاستدعاء لتحديث «سوفت وير» الأبواب الجانبية لبعض سيارات «كيا كرنفال».