«الياه سات» تستكمل الاستحواذ على «الثريا» وتعيّن رئيساً تنفيذياً جديداً - الإمارات اليوم

«الياه سات» تستكمل الاستحواذ على «الثريا» وتعيّن رئيساً تنفيذياً جديداً

علي الهاشمي. من المصدر

أعلنت «الياه للاتصالات الفضائية» (الياه سات)، الشركة المتخصصة في مجال تشغيل الأقمار الاصطناعية، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها والمملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار»، أمس، عن إتمام عملية الاستحواذ على حصة أغلبية في شركة «الثريا» لخدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة.

وأشارت الشركة، في بيان أمس، إلى أنه تم تعيين علي الهاشمي رئيساً تنفيذياً جديداً لشركة «الثريا للاتصالات»، في حين سيواصل الرئيس التنفيذي السابق، أحمد الشامسي، العمل في الشركة كمستشار أول للرئيس التنفيذي.

وسيتولى الهاشمي مسؤوليات منصبه الجديد بالتوازي مع اضطلاعه بمهام مدير عام «الياه سات للخدمات الحكومية»، ذراع «الياه سات» المعنية بتلبية المتطلبات الحكومية والعسكرية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «الياه سات»، مسعود شريف محمود: «يتيح لنا الاستحواذ على (الثريا للاتصالات) فرصة مُثلى للنمو وتنويع نطاق أعمالنا بما يدعم قدراتنا في تقديم خدمات الاتصالات الفضائية للمتعاملين من القطاعات الحكومية والتجارية».

وأضاف محمود: «من خلال دمج قدرات الشركتين تحت قيادة علي الهاشمي، سنتمكن معاً من توفير منصة شاملة لخدمات الاتصالات الفضائية الثابتة والمتحركة، بما يعزز قيمة الحلول التي نقدمها للمتعاملين. ونحن متحمسون جداً إزاء فكرة النمو معاً بما ينطوي عليه ذلك من فرصة فريدة لفهم آليات العمل المشترك، وتبادل الأفكار الجديدة، وخدمة متعاملينا بشكل أفضل».

وعينت «الياه سات» ماركوس فيلاسا رئيساً تنفيذياً للشؤون التقنية في «الثريا»، مع استمرار شغل المنصب ذاته في «الياه سات». ويمتلك فيلاسا خبرة واسعة تزيد على 35 عاماً في قطاع الاتصالات الفضائية اكتسبها من العمل لدى شركات «إمبراتيل» و«إس إي إس» و«إنمارسات» و«الياه سات»، وبذلك يحمل معه مهاراتٍ لا تقدر بثمن من قطاع خدمات الاتصالات المتحركة.

وتم أيضاً تعيين شوكت أحمد رئيساً تنفيذياً للشؤون التجارية في «الثريا للاتصالات» خلفاً لراشد بابا الذي كان يشغل هذا المنصب بالوكالة. ويحظى أحمد بخبرة طويلة تزيد على 22 عاماً في قطاع الاتصالات الفضائية اكتسبها من شغل مناصب قيادية رفيعة بمجال الشؤون التجارية لدى «الياه سات» و«الثريا» و«تيلسترا في كوم».

وستسهم صفقة الاستحواذ على «الثريا»، التي تعد أول مشغل لخدمات الاتصالات الفضائية بدولة الإمارات، في تعزيز مجموعة خدمات «الياه سات» المقدمة للمتعاملين من القطاعات التجارية والحكومية، فضلاً عن توفير منصة قوية لاغتنام فرص النمو المتاحة في تطبيقات إنترنت الأشياء والاتصال بين الآلات (M2M).

وبموجب الصفقة، سينضم القمران الاصطناعيان العائدان لشركة «الثريا»، اللذان يغطيان ما يزيد على 160 دولة، إلى كوكبة الأقمار الاصطناعية التي تمتلكها وتشغلها «الياه سات»، ليرتفع بذلك عدد الأقمار الاصطناعية التابعة للشركة إلى خمسة أقمار.

طباعة