«الأوراق المالية»: 28 نوعاً من المحاذير يجب على المستثمر أخذها في الحسبان - الإمارات اليوم

أكدت أن مراعاتها تسهم في تلافي المخاطر غير التجارية

«الأوراق المالية»: 28 نوعاً من المحاذير يجب على المستثمر أخذها في الحسبان

«الأوراق المالية» طالبت المستثمرين بالتعامل مع الشركات المرخصة. أرشيفية

أفادت هيئة الأوراق المالية والسلع بأن هناك أكثر من 28 نوعاً من المحاذير التي يجب أخذها في الحسبان عندما يقرر شخص ما أن يكون من المستثمرين في سوق الأوراق المالية، حتى يتلافى العديد من المخاطر غير التجارية التي يمكن أن يتعرض لها.

جاء ذلك في النشرة التوعوية الصادرة عن الهيئة، والتي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها.

وأكدت الهيئة، في النشرة، موجهة النصح والتحذير لمن يريد دخول سوق المال للاستثمار:

الشركات المرخصة

أولاً: لا تتعامل إلا مع الشركات الحاصلة على ترخيص من هيئة الأوراق المالية والسلع، وعند اختيارك شركة وساطة لتتعامل من خلالها في السوق، يجب أن تراعي ما يلي:

1- التأني في اختيار الشركة.

2- حدد الخدمات التي ستقدمها لك الشركة وتكون في حاجة إليها.

3- زيارة شركة الوساطة قبل التعامل من خلالها.

4- قم بإجراء مقابلات مع شركات وساطة أخرى لتحديد أفضلها وأنسبها.

5- التعرف إلى قيمة الرسوم والعمولات التي ستحصلها منك الشركة مقابل تعاملك معها.

6- اقرأ اتفاقية العميل جيداً، وتفهم بنودها وجميع المعلومات ذات الصلة بالحسابات، وراجع كل المستندات قبل التوقيع وفتح الحساب، واطلب نسختك من عقد فتح الحساب مع الشركة.

7- يجب أن تكون أميناً مع نفسك عند تحديد أهدافك الاستثمارية.

8- اعرف كيفية سداد قيمة تعاملاتك والحصول على قيمة مبيعاتك من الأوراق المالية.

9- اعرف درجة المخاطر التي يمكنك تحملها، وكيفية اختيار الاستثمار المناسب.

قرار الاستثمار

ثانياً: قبل اتخاذ أي قرار استثماري، عليك أن تحدد وتتأكد من خمسة أمور، هي: الأموال المتاحة لديك للاستثمار، والمدى الزمني الذي تستطيع أن تنتظره قبل تسييل استثماراتك واسترداد أموالك، وأهدافك الاستثمارية المستقبلية، كالحصول على العائد المتوقع من تحقيق الشركات لأرباح وتوزيعها، كالكوبونات، أو تحقيق أرباح رأسمالية نتيجة لارتفاع القيمة السوقية للأوراق المالية التي تستثمر فيها أموالك، وقدر المخاطر المتوقعة، ونوعها، ومدى قدرتك على تحملها.

أسواق المال

ثالثاً: تذكر دائماً قبل اتخاذ القرار بالاستثمار في أسواق الأوراق المالية أن تراعي الآتي:

1- لا تستثمر أي أموال ستستخدمها في سداد التزاماتك ونفقاتك، فقد يسبب ذلك مأزقاً، إذا حان وقت سداد تلك الالتزامات قبل تحقيق أهدافك.

2- أعد النظر دائماً في حساب صافي ثرواتك وصافي تدفقاتك النقدية، وحجم الأموال السائلة لديك بصفة دورية، لكي تتأكد من أن خططك واتجاهاتك الاستثمارية الحالية هي الأمثل لتحقيق أهدافك.

3- لا تتخذ قراراتك الاستثمارية بناء على الشائعات التي تستمع إليها في الأسواق، بل اعتمد على مصادر المعلومات الموثوق بها، ومدى فهمك وتحليلك لها.

4- لا تخضع لضغوط الآخرين بالهرولة سواء ببيع ما تمتلكه من أوراق مالية أو شرائها، خصوصاً إذا لم يكن لهذه الضغوط أية دوافع أو أسباب حقيقية.

5- تأكد من أنك لا تتعرض لعملية استغلال أو خداع من قبل الآخرين، قد تعرضك لضياع استثماراتك، ومن أكثر أساليب الخداع المتعارف عليها ما يلي:

• أن تحصل على وعد بتحقيق أرباح خيالية، كأن يقال لك مثلاً «أنا أضمن لك ربح 35% شهرياً».

• أن تخبرك شركة الوساطة بأن أمر البيع أو الشراء محدد الوقت، وأنه لابد أن تتخذ قرارك اليوم.

• أن تستقبل مكالمة تليفونية أو بريداً إلكترونياً غير معلوم المصدر بشأن فرص استثمارية واعدة.

• أن تُعرض عليك فرص استثمارية تعد بأرباح كبيرة من دون تحمل أية مخاطر.

• أن يُعرض عليك الاستثمار في سوق أوراق مالية أجنبية، ولا يمكن لك التأكد من صحة العرض.

• أن يُعرض عليك التعامل باسمك ولحساب شخص آخر (حيث قد يضعك ذلك في نطاق جرائم وعمليات غسل الأموال).

• أن تقوم شركة الوساطة بتقديم نصيحة لك بشراء ورقة مالية معينة لا تتناسب مع أهدافك الاستثمارية أو مقدار المخاطر التي تستطيع أو ترغب في تحملها أو مع موقفك المالي.

• أن تقوم شركة الوساطة بالتعامل على حسابك بالبيع أو الشراء دون علمك أو صدور أوامر منك بذلك.

• عليك التأكد من شخصية الموظف الذي تتعامل معه في شركة الوساطة إذا تم هذا التعامل عبر الهاتف.

طباعة