الشيباني: البنك حقق أداءً قوياً ونتائج مالية متينة.. ويحتل موقعاً أفضل من قبل

1.7 مليار درهم صافي الأرباح السنوية لـ «دبي الإسلامي»

أعلن بنك دبي الإسلامي عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2013، مشيراً في بيان له أمس إلى تحقيق تحسّن ملحوظ في الربحية ناتج عن نمو العمليات الرئيسة ومتانة إدارة السيولة.

وأضاف البنك أنه حقق صافي أرباح لعام 2013 بلغ 1.72 مليار درهم، بزيادة نسبتها 42% مقارنةً بـ1.21 مليار درهم في عام 2012، فيما وصلت الأرباح التشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة إلى 2.55 مليار درهم، بزيادة نسبتها 10% عن عام 2012 عندما بلغت 2.32 مليار درهم.

وارتفع صافي الإيرادات التشغيلية إلى 4.23 مليارات درهم، بزيادة قدرها 7%، وذلك بفضل زيادة مستقرّة في الإيرادات التمويلية من الأنشطة الرئيسة، وانخفاض كلفة التمويل الناتج عن إدارة مطلوبات قوية، وقاعدة كبيرة للودائع الجارية والتوفير، والسداد المبكر للالتزامات عالية الكلفة، وتشمل وديعة وزارة المالية والتزامات شركة «تمويل».

وبحسب نتائج البنك، فقد ارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 15% ، ليصل إلى 113.3 مليار درهم. ووصل إجمالي الأموال المستخدمة في الموجودات الربحية إلى 97.9 مليار درهم، بزيادة نسبتها 15% مقارنةً بعام 2012.

وبلغت محفظة التمويل والصكوك الإجمالية 72.3 مليار درهم في نهاية عام 2013. كما ارتفعت ودائع المتعاملين إلى 79.1 مليار درهم، بنسبة زيادة قدرها 19% مقارنة بعام 2012.

وقال المدير العام لديوان صاحب السمو حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي، محمد إبراهيم الشيباني، إنه «على ضوء تحسّن ظروف السوق، واتّباع استراتيجية مركّزة في السنوات القليلة الماضية، فقد سجّل بنك دبي الإسلامي أداءً قوياً خلال عام 2013 مع تحقيق نتائج مالية متينة».

وأضاف أن «الفوز بمعرض (إكسبو 2020) سيؤدي إلى دفعة اقتصادية ملحوظة لجميع القطاعات في أنحاء دبي والإمارات»، مشيراً إلى أنه نظراً إلى النتائج الأخيرة، فإن بنك دبي الإسلامي يحتل موقعاً أفضل من قبل، للاستفادة من اتجاهات السوق الإيجابية الحالية، ومن منصة النمو المتينة التي أسّسها البنك وأعضاء الإدارة خلال عام 2013. بدوره، قال العضو المنتدب للبنك، عبدالله الهاملي، إن «رؤية دبي لتصبح العاصمة الإسلامية في العالم تكمل رؤية البنك القوية الهادفة لجعله المؤسسة المالية الإسلامية الأكثر تقدّماً على مستوى العالم».

طباعة