3.25 مليارات درهم أرباحه العام الماضي.. بنمو 27%

«الإمارات دبي الوطني» يوصي بتوزيع 25% نقداً على مساهميه

11.85 مليار درهم إجمالي إيرادات البنك في عام 2013. من المصدر

أعلنت مجموعة «بنك الإمارات دبي الوطني» عن نتائجه السنوية لعام 2013، محققاً زيادة في صافي أرباحه بنسبة 27% عن عام 2012، بعد أن بلغ صافي ربح المجموعة 3.25 مليارات درهم، ووصل صافي الربح للربع الرابع من العام إلى 674 مليون درهم، بتراجع بنسبة 13% عن صافي الربح المسجل في الربع الثالث من عام 2013، ماعزاه البنك إلى زيادة صافي الأرباح في الربع الثالث بسبب بيع حصته في شركة الاتحاد العقارية، مؤكداً أنه باستثناء الربح المسجل نتيجة بيع تلك الحصة، فإن صافي ربح الربع الرابع تحسن بنسبة 15%.

وأكد البنك، خلال مؤتمر صحافي عقده عبر الهاتف، أمس، أن مجلس الإدارة سيقدم توصية خلال انعقاد الجمعية العمومية السنوية بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 25% للسنة المالية 2013، دون أي تغيير لنسبة التوزيعات النقدية المعلنة في العام السابق.

وأظهرت نتائج أعمال البنك أن إجمالي إيرادات عام 2013 وصل إلى 11.85 مليار درهم، بزيادة 16%.

وأشارت النتائج إلى أن صافي دخل الفائدة للعام ارتفع 18%، ليصل إلى 8.14 مليارات درهم، بعد أن كان 6.91 مليارات درهم في عام 2012، فيما سجل الدخل من غير الفائدة تحسناً بنسبة 12%، ليصل إلى 3.71 مليارات درهم في عام 2013.

وارتفعت قروض متعاملي البنك (بما في ذلك التمويل الإسلامي) 9% مقارنة بنهاية عام 2012، لتصل إلى 238.3 مليار درهم؛ وفي المقابل، وصلت ودائعهم إلى 239.6 مليار درهم، بزيادة 12%، لتظل نسبة القروض إلى الودائع ضمن النطاق المستهدف، الذي يراوح بين 95% و105% طوال عام 2013، مستقرة عند 99.5% في نهاية العام.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة البنك، إن «عام 2013 شهد احتفال البنك بيوبيله الذهبي، متوجاً 50 عاماً من النجاح، كونه أول بنك وطني تأسس في الدولة»، مضيفاً أن «المجموعة تمكنت من توسيع نطاق حضورها الدولي، خصوصاً بعد عملية الاستحواذ التي أنجزتها في مصر».

وأكد أن «البنك في وضع يؤهله للاستفادة من فرص النمو المستقبلية في دبي والإمارات والخليج»، مشيراً إلى أنه «في ضوء الأداء الناجح للبنك، نقترح الحفاظ على توزيع أرباح نقدية بنسبة 25% للسهم الواحد».

بدوره، قال الرئيس التنفيذي للبنك، شين نيلسون، إن «(الإمارات دبي الوطني) تمكن العام الماضي من تحقيق نتائج مالية قوية، عبر عنها من خلال ارتفاع صافي أرباحه بنسبة 27%»، موضحاً أن «البنك شهد نمواً في شتى أنواع الإيرادات، لاسيما الأعمال المصرفية الإسلامية والأعمال المصرفية للأفراد». إلى ذلك، أفاد المسؤول المالي الرئيس للبنك، سوريا سوبرامانيان، بأن «إجمالي نسبتي كفاية رأس المال وملاءة الشق الأول من رأس المال، وصلتا إلى 19.6% و15.3% على التوالي، مقارنة بـ20.6% و13.8% كما في 31 ديسمبر 2012».

طباعة