«شيفروليه» تقدم الجيل الثالث لسيارتها العائلية «تاهو»

«تاهو» خرجت بكفاءة أفضل على صعيد استهلاك الوقود. من المصدر

قدمت شركة «شيفروليه» الأميركية، على هامش مشاركتها الأخيرة في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، الجيل الثالث من سيارتها العائلية الكبيرة المتعددة الاستخدامات «تاهو»، التي جاءت بمقدمة مدمجة جديدة كلياً، وبخطوط أكثر انسيابية على صعيد الواجهة الجانبية والخلفية، فضلاً عن تصميم جديد للمقصورة الداخلية يلائم الحياة العصرية.

وتعد «تاهو» التي أطلقت للمرة الأولى في عام 1992 من أكثر الطرز العائلية المتعددة الاستخدامات نجاحاً للصانع الأميركي «شيفروليه»، ومنها مبيعات خلال العام الماضي لنحو 170 ألف نسخة منها، التي ترافقت خلال النصف الأول من عام 2013 بارتفاع معدلات مبيعها بنسبة تخطت 16% مقارنة بعام 2012، ما دفعها، بهدف تعزيز وجودها ضمن هذه الفئة من السيارات، إلى إدخال جملة تعديلات على سيارة الجيل الثالث، طالت الهيكل الخارجي، والمقصورة الداخلية، وتقنيات المحرك، باستثناء الإبقاء على ناقل الحركة الأوتوماتيكي سداسي السرعات.

وتبرز في السيارة، التي ستطرح في منتصف عام 2015، الاختلاف الكلي للمقدمة مقارنة بسابقتها، من خلال اعتماد مهندسي «شيفروليه» على الخطوط المدمجة التي باتت أكثر نعومة، ومنها تصميم جديد لكل من الشبك الأمامي والمصابيح المزدوجة، ليتم الاعتماد على الفلسفة التصميمية ذاتها على صعيد الخطوط الجانبية، ومنها زيادة زاوية ميلان الزجاج الأمامي، وصولاً إلى الخلفية.

وتعكس الخطوط الأكثر نعومة في المقصورة الداخلية، مقارنة بالطراز السابق، الحلول التي اعتمدتها «شيفروليه» لإكسابها هدوء مقصورة أفضل، فضلاً عن شاشة عملاقة ترتبط بنظام الترفيه، مع شاشة خاصة للسائق وسط لوح العدادات، لخدمات أخرى مع أنظمة حديثة للملاحة والرؤية الخلفية.

وعلى صعيد المحرك، لم تخرج «تاهو» عن النطاق المعروف عبر تزويدها بمحرك الأسطوانات الثماني، وإنما مع كفاءة أفضل على صعيد استهلاك الوقود، من خلال الاعتماد على نسخة مطورة من نظام «إيكو تيك 3».

طباعة