دراسة: فنادق دبي فئة 5 نجوم تهدر 99 مليون درهم سنوياً

خفض استهلاك الطاقة يمكن أن يوفر 20 درهماً للغرفة الفندقية في الليلة. أ.ف.ب

أظهرت دراسة بحثية أعدتها «فارنك افريال»، الشركة المتخصصة في مجال الاستشارات الخاصة بالاستدامة ومقرها الامارات، أن فنادق الخمس نجوم في دبي، تهدر نحو 27 مليون دولار سنويا (99 مليون درهم) في فواتير المياه والكهرباء، بسبب تجاهـلها مبادرات إدارة الانبعاثات الكربونيـة ودراسة السبل الهادفة إلى الحد من تكاليف الكهرباء والمياه، مشيرة إلى أن «هذا الرقم مرشح للارتفاع مع تطبيق الزيادة الجديدة في تعرفة هيئة كهرباء ومياه دبي لعام 2011».

وقالت الدراسة إن «العديد من أصحاب الفنادق يدركون أن نزلاء الفندق أصبحوا اليوم أكثر وعياً بأمور البيئة وحمايتها من أي وقت مضى، وبالتالي فهم يتطلعون بشكل متزايد إلى فنادق تطبق أفضل الممارسات البيئية، ومع الامتثال للمبادرات الخضراء التي تهدف إلى حماية البيئة مثل شهادة (غرين غلوب)، فإن الفنادق تستطيع الحد من الانبعاثات الكربونية وتوفير المياه، وبالتالي تخفيض تكاليف فواتير الكهرباء والماء الخاصة بها بنسبة 20٪».

وقالت مديرة معرض الفنادق ،2011 الذي ينعقد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في مايو المقبل، فريدريك موريل: «أشارت الدراسة إلى أن التكاليف السنوية لمرافق الطاقة في فنادق الخمس نجوم في دبي، التي يصل عددها إلى 67 فندقاً، تبلغ 134 مليون دولار (492 مليون درهم)، وإذا عرفنا أن كل فندق يضم 200 غرفة في المتوسط، فإن تخفيض استهلاك الطاقة يمكن يوفر 5.5 دولارات (20 درهماً) للغرفة في الليلة الواحدة لكل فندق، أو ما يعادل 27 مليون دولار (99 مليون درهم) لمجمل الفنادق، ناهيك عن 400 ألف طن من انبعاثات الكربون التي سيتم حجبها». وأضافت: «هناك نحو 67 ألف و370 غرفة وشقة فندقية في دبي، ومن المؤكد أنه لو اتفقت فنادق الإمارة على مبادرة للحد من انبعاثاتها من الكربون فستكون النتائج إيجابية للغاية».

في السياق ذاته، أظهرت دراسة أخرى لمجلة «ترافيل ويكلي» أن 50٪ من نزلاء الفندق المحتملين مستعدون لدفع زيادة بنسبة 10٪ للإقامة في فنادق مستدامة، في حين أعرب 66٪ عن شكوكهم الكبيرة بمصداقية المعلومات الخاصة بالبيئة النظيفة المنشورة على المواقـع الإلكترونية للفنادق».

يشار إلى أن «معرض الفنادق 2011» يشهد عرض أحدث التقنيات الخاصة بنظم الإضاءة التي توفر الطاقة والتكاليف بمعدلات كبيرة مقارنة بنظم الاضاءة التقليدية، وذلك من خـلال عدد من الشركات العالمية والإقليمية المتخصصة في هذا المجال.

طباعة