أسعار الرحلات في المنطقة تبدأ من 5509 دراهم لمدة أسبوع

دبي تدرس خفض الرسوم على السفن السياحية

المرسى الجديد للسفن السياحية في دبي افتتح في فبراير .2010 تصوير: باتريك كاستيلو

أفادت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، بأنها تدرس خفض الرسوم التي يحصلها المرسى من السفن السياحية، مؤكدة وجود شركة سياحية عالمية رابعة ستبدأ أعمالها انطلاقاً من دبي، تدعى (تي.يو.أي).

وتوقعت على هامش مؤتمر صحافي للإعلان عن انطلاق الموسم السياحي الثاني لشركة «رويال كاريبيان» أن يرتفع عدد السفن السياحية في نهاية العام الجاري إلى 120 سفينة، تحمل 425 ألف راكب.

من جانبها، قالت شركة «الريس للعطلات» أن أسعار رحلات السفن السياحية في منطقة الخليج تبدأ من 1500 دولار (5509 دراهم) للشخص الواحد لمدة أسبوع.

وتفصيلاً، قال مدير تطوير الأعمال في الشركة، أحمد الريس، إن «أسعار رحـلات السفن السياحيـة في منطقـة الخليج التي تشمل الموانئ السياحية في: دبي، أبوظبي، الفجيرة، مسقط، والبحرين، تبدأ من 1500 دولار للشخص الواحد، لمدة أسبوع، وتتضمن زيارة محطتين إلى ثلاث محطات».

وأضاف أن «السفينة السياحية تتضمن غرفاً عادية وأخرى ملحقة بشرفة، إضافة إلى أجنحة تصل أسعارها إلى أكثر من 3000 دولار، تتضمن وجبات الطعام والشراب»، لافتاً إلى وجود أجنحة مخصصة للعائلات تتضمن أربعة أسرّة.

وأوضح أن «السائح يحصل على التأشيرات اللازمة لزيارة البلدان المقررة في الرحلة السياحية، بناء على مخطط الرحلة»، مبيناً أن كُلفة رحلة سفينة «بريليانس أوف ذا سيس» إلى الهند ولمدة 12 ليلة، تبلغ 6000 دولار للأجنحة، و3000 دولار للغرف العادية.

إلى ذلك، بدأت «بريليانس أوف ذا سيس» التابعة لشركة «رويال كاريبيــان» العالمية، موسمها الثاني لتنظيم رحلات سياحية إلى موانئ المنطقة، انطلاقاً من مرسى السفن السياحية، التابع للدائرة.

ويستمر الموسم حتى نهاية أبريل المقبل، تنظم خلالها رحلة أسبوعياً تنطلق من دبي إلى الفجيرة ثم مدينة مسقط العُمانية، التي يقضي فيها الركاب ليلة، لتبحر بعدها إلى أبوظبي، ثم العودة إلى دبي مرة ثانية.

وتنظم السفينة برنامجين جديدين مدة كل منهما 12 ليلة، يشتملان للمرة الأولى زيارة موانئ كوشين، غوا، ومومباي في الهند، التي يقضي السائح في كل منها ليلة، إضافة إلى مسار الرحلة المعتاد مروراً بالفجيرة ومسقط.

وقالت مديرة المبيعات الإقليمية لشركة «رويال كاريبيان» العالمية، هيلين بيك، إن «الشركة تتطلع إلى تحقيق نجاح كبير الموسم الجاري، بناء على النجاح الذي حققته في الموسم الافتتاحي من العام الماضي». وأضافت أن «جميع رحلات العام الجاري محجوزة بالكامل، سواء للرحلة ذات الليالي السبع، أو ذات الـ12 ليلة». وأوضحت أن «(رويال كاريبيان) ستنظم الموسم السياحي الثالث العام المقبل».

من جانبه، قال مدير إدارة الترويج الخارجي والوفود في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، صالح الجزيري، إن «موسم السياحة البحرية في دبي حقق خلال العام الماضي، نتائج جيدة فاقت التوقعات»، متوقعاً أن يشهد العام الجاري نمواً أكبر من حيث عدد السفن والركاب. كما توقع أن يرتفع عدد السفن في نهاية العام الجاري إلى 120 سفينة، تحمل 425 ألف راكب، وفي عام 2012 إلى 135 سفينة تحمل 475 ألف راكب، لتصل في عام 2015 إلى 180 سفينة تحمل 625 ألف سائح.

بدوره، قال نائب مدير خدمات السفن السياحية في الدائرة، جمال حميد الفلاسي، إن «الدائرة تدرس خفض الرسوم التي يحصلها المرسى من السفن السياحية، مقابل الخدمات المقدمة لها، تماشياً مع الأسعار العالمية للموانئ السياحية». وأكد أن شركة رابعة ستبدأ أعمالها في المنطقة تدعى (تي.يو.أي)، إضافة إلى شركات (عايدا، وكوستا، ورويال كاريبيان)، وتجري مفاوضات مع شركات أخرى للعمل في المنطقة. يشار إلى أن الدائرة افتتحت المرسى الجديد للسفن السياحية في فبراير من العام الماضي.

طباعة