40 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين البلدين

50 ألف سائح إماراتي زاروا سنغافورة في 2010

القنصل العام لجمهورية سنغافورة في دبي: ديليب ناير.

قال القنصل العام لجمهورية سنغافورة في دبي، ديليب ناير، إن «حجم التبادل التجاري بين الإمارات وسنغافورة، ارتفع في عام 2010 إلى 11 مليار دولار أميركي (40.4 مليار درهم)، لتصبح الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري لسنغافورة في منطقة الشرق الاوسط».

وأضاف في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، أن «عدد السياح الإماراتيين الذين زاروا سنغافورة في العام الماضي، بلغ 50 ألف سائح، أغلبيتهم بقصد السياحة العلاجية والتعليم، من بين 10 ملايين سائح زاروا سنغافورة في 2010».

وأوضح أن «دبي وسنغافورة تتميزان بأنهما مركزا أعمال عالميان في منطقتين مختلفتين من العالم، ما يعني عدم وجود تنافس بينهما، إذ تعد دبي واحداً من أهم مراكز الأعمال في منطقة الشرق الاوسط، في حين تعد سنغافورة مركزاً مميزاً للأعمال في آسيا».

وبيّن أن «دبي وسنغافورة تتشابهان في أوجه عدة، مثل نجاحهما في تحقيق معدلات نمو قوية خلال السنوات الماضية، على الرغم من عدم وجود مواد أولية فيهما، فضلاً عن صغر المساحة الجغرافية، وتميز التسهيلات المتاحة لممارسة الاعمال من بنية أساسية، ومقومات مثل المطارات، والخدمات اللوجستية».

وذكر أن «من أبرز أوجه التشابه بين دبي وسنغافورة، كونهما من المدن المفضلة للإقامة من قبل جنسيات مختلفة، مع اختلاف وحيد، وهو أن نسبة المقيمين الأجانب في دبي تصل الى 90٪، فيما تنخفض في سنغافورة الى 30٪ فقط».

وحول أهداف اللقاء الذي ستشارك قنصلية سنغافورة في دبي في تنظيمه بعد غد (الجمعة) للسنغافوريين في منطقة الشرق الاوسط، أفاد ناير بأن «اللقاء الذي سيقام في أكاديمية اتصالات في دبي يهدف الى زيادة التواصل والمشاركة الاجتماعية بين أبناء سنغافورة المقيمين في الإمارات والدول المجاورة، وإشعار المغتربين السنغافوريين بتواصلهم مع وطنهم، فضلاً عن إثبات قدرة سنغافورة على اجتياز التحديات بتنظيم مثل هذا الحدث في دبي»، لافتاً إلى أن الحدث تدعمه حكومة سنغافورة والشركات السنغافورية العاملة في الإمارات، والتي يقدّر عددها بـ200 شركة. وأشار إلى أن «عدد السنغافوريين في الشرق الأوسط يقدر بـ5000 شخص، 1000 منهم في الإمارات».

وأفاد بأنه وفقاً لبيانات هيئة السياحة السنغافورية، نمت عائدات السياحة العلاجية في سنغافورة بنسبة 55٪، فيما نمت عوائد التسوق بنسبة 30٪، والطعام والشراب بنسبة 28٪، وعائدات الإقامة بنسبة 24٪. كما تشير تقديرات الهيئة إلى تحقيق 14.3 مليار دولار أميركي عوائد سياحية خلال عام .2010

ولفت ناير إلى أن «العائدات السياحية لسنغافورة نمت بنسبة 47٪ خلال الاشهر التسعة الأولى من عام ،2010 لتصل إلى 10.6 مليارات دولار أميركي».

طباعة