مجلس سيدات أعمال أبوظبي يضم 5400 سيدة

المرأة تشغل 14.5٪ من قوة العمل في أبوظبي

تأسيس «سيدات أبوظبي» في إطار استراتيجية الغرفة. أرشيفية

قالت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، المهندسة فاطمة عبيد الجابر، إن «المرأة أصبحت مساهماً أساسياً في مسيرة التنمية التي تشهدها أبوظبي، إذ تشغل 14.5٪ من إجمالي قوة العمل، و18.5٪ من قوة العمل المواطنة»، مؤكدة أن حكومة أبوظبي تسعى من خلال ما تضمنته رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 من خطط لزيادة مشاركة الإناث في قوة العمل، ورفعها إلى مستوى 40٪، ما سيسهم في تحقيق مزيد من النمو الاقتصادي في الإمارة.

وأوضحت في كلمة ألقتها في اجتماع سيدات الأعمال في ألمانيا ومنطقتي الشرق الأدنى والأوسط المنعقد في برلين، أن «المرأة اقتحمت بكفاءة واقتدار ميدان الأعمال بعد تأسيس مجلس سيدات أعمال أبوظبي الذي يضم نحو 5400 سيدة، ما يعكس العناية التي توليها القيادة السياسية في الإمارات لموضوع مساندة المرأة، للمشاركة في مختلف مجالات العمل الوطني، وتعزيز دورها الاقتصادي في الحياة العامة».

وذكرت أن «عمل المرأة في أبوظبي، خصوصاً في القطاع الاقتصادي، دفعة مهمة لتأسيس المجلس الذي جاء في إطار استراتيجية غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، لتعزيز دور المرأة المواطنة في عملية التنمية الاقتصـادية في أبوظبي»، مشيرة إلى أن المجلس شارك في إعداد الاستراتيجـية الخاصة بتطوير عمل سيدات الأعمال، والارتقاء بدورهن في مجمل عملية التنمية الاقتصادية الشاملة في الدولة.

ولفتت إلى ان المجلس استطاع خلال الفترة الماضية تبني وطرح جملة من المبادرات المهمة، التي كان من أهمها برنامج «مبدعة» الذي يهدف إلى تنظيم ممارسة المرأة المواطنة لـ19 نشاطاً من الأنشطة التجارية والخدمية من خلال المنزل بشكل قانوني»، مؤكدة ان عدد المواطنات اللواتي استفدن من هذا البرنامج في أبوظبي تجاز 1500 مواطنة.

وأشارت إلى قول سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، بأن الرؤية المستقبلية لعمل المرأة الإماراتية في المجال الاقتصادي ومجالات الأعمال المختلفة تنبع أساساً من الإيمان بقدرة المرأة الإماراتية على المشاركة الفاعلة في مختلف مجالات التنمية، استناداً إلى النجاحات التي حققتها في مواقع العمل المختلفة، خصوصاً في مجالات التعليم والصحة، وسعيها الدؤوب إلى خوض تجارب ناجحة في مختلف مجالات العمل».

طباعة