«العربي المتحد»: العلاقات الشخصية عامل مؤثر في الصناعة المصرفية

افتتح البنك العربي المتحد، الفرع الـ12 له في الدولة أمس، في المنطقة الصناعية الـ12 في الشارقة، ليوفر خدمات مصرفية تقليدية وإسلامية للمتعاملين معه من الأفراد والشركات، لافتاً إلى أن الفرع الجديد ضمن مخطط توسع لافتتاح ثلاثة فروع أخرى خلال العام الجاري. وأكد أن العلاقة الشخصية المباشرة مع المتعاملين، عامل مؤثر في الصناعة المصرفية، على الرغم من توافر خدمات مصرفية إلكترونية.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عضو مجلس إدارة البنك، أحمد محمد حمد المدفع، إن «توسع البنوك الوطنية بافتتاح مزيد من الفروع، يؤشر الى سعيها لتطوير خدماتها واتخاذ خطوات أفضل لخدمة المتعاملين معها، كما يدل على أن القطاع المصرفي نجح في تحقيق معدلات نمو كبيرة خلال السنوات الماضية، انعكست في زيادة الارباح المحققة».

وأضاف أن «غرفة تجارة وصناعة الشارقة تعمل على تسهيل أداء عمل البنوك، من خلال تشكيل مجموعة عمل خاصة بالقطاع المصرفي تابعة للغرفة».

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي للبنك العربي المتحد، عوني العلمي، إن «التوسع الجغرافي للبنوك صار من الأمور المهمة، على الرغم من توفير خدمات الكترونية متطورة تغني المتعامل عن زيارة الفرع»، عازياً ذلك إلى أن العلاقة الشخصية مع المتعامل من خلال التوسع الجغرافي تعد من الجوانب المهمة والمؤثرة في الصناعة المصرفية، لتناسبها أكثر مع متطلباته.

وأكد أن «افتتاح أول فرع للبنك في المنطقة الصناعية في الشارقة، يأتي ضمن برنامج توسع للبنك، سيـبدأ بافتتاح ثلاثة فروع جديدة خلال العام الجاري، فرعان منها في جبل علي ورأس الخيمة»، لافتاً إلى افتتاح فرعين خلال العام الماضي في كل من كورنيش البحيرة في الشارقة، والفجيرة.

وأوضح أن «البنك يجدد حالياً جميع الفروع بهدف تحديث صورته، وتقديم خدمات أفضل للمتعاملين، كان آخرها تحديث فرع طريق الشيخ زايد في دبي».

وفي السياق ذاته، أفاد نائب الرئيس التنفيذي، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية التجارية في البنك العربي المتحد، شاهد بلوش، أن «اختيار موقع الفرع الجديد في مركز منطقة الشارقة الصناعية، يهدف إلى تلبية المتطلبات والمعاملات المصرفية للمتعاملين، الذين يديرون أعمالهم من تلك المنطقة»، مشيراً إلى أن الخدمات التي سيوفرها الفرع تشمل خدمات ومنتجات البنك التقليدية، وتلك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

أما نائب الرئيس التنفيذي، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي المتحد، توم سميث، فقال إنه «وعلى الرغم من أن الفرع الجديد يقع في المنطقة الصناعية، حيث توجد الشركات، فإنه سيوفر مختلف الخدمات المصرفية للأفراد، بما فيها الخدمات المصرفية الإسلامية».

وأكد أن البنك استطاع، وعلى الرغم من الظروف وتحديات الأسواق المالية، أن يحافظ على ربحية قوية، مسجلاً نمواً في صافي الأرباح بمعدل 6٪ للأشهر التسعة المنتهية في سبتمبر ،2010 مقارنة بما تم تحقيقه في الفترة نفسها من العام السابق.

طباعة