452 مليون درهم أرباح «العربية» في عام 2009

«العربية» نقلت 4.1 ملايين مسافر بنسبة إشغال بلغت 80٪ العام الماضي.             تصوير: باتريك كاستيلو

أعلنت شركة «العربية للطيران»، أمس، عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2009 ،حيث أظهرت النتائج تحقيق الشركة ربحية مستمرة في وقت تواجه فيه شركات الطيران في جميع أنحاء العالم تحديات كبيرة.

وحققت «العربية للطيران» صافي أرباح بلغ 452 مليون درهم للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2009 ،محققة بذلك استدامة للنشاط القوي في أرباح العام 2008 ،البالغة 454 مليون درهم، وذلك مع استبعاد البنود الاستثنائية، في حين وصل إجمالي عائدات الشركة خلال عام ،2009 إلى ملياري درهم، بتراجع بلغت نسبته 4.5٪، مقارنة بـ2.066 مليار درهم بنهاية العام 2008.

ونقلت الشركة في العام المنصرم 4.1 ملايين مسافر، بارتفاع بلغ 14.2٪ مقارنة مع 3.6 ملايين مسافر في العام 2008 ،بينما وصلت نسبة إشغال المقاعد على متن رحلات الشركة إلى 80٪ للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2009.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة العربية للطيران: «شكلت سنة 2009 ،واحدة من أصعب الفترات في تاريخ قطاع الطيران العالمي، حيث ازداد الضغط على النتائج المالية للشركات جراء الأزمة المالية العالمية، وأدى إلى تكبد شركات الطيران العالمية خسائر مجمعة بلغت نحو 11 مليار دولار، ما يظهر عمق التحديات التي تواجه القطاع».

وأضاف «على الرغم من عدم الاستقرار الذي شهدته الفترة الماضية، استمرت (العربية للطيران) في الربحية واجتياز التحديات الحالية والاستثمار في خطة نموها طويلة الأمد».

وتابع «ننظر بتفاؤل حذر لعامنا الجاري، حيث سنواصل خلاله التركيز على تزويد العملاء بأسعار أكثر تنافسية، وتوفير أكبر عدد من الوجهات، مع خدمات عالية الجودة». يشار إلى أن «العربية» تسيّر رحلاتها حالياً إلى 59 وجهة حول العالم، انطلاقاً من مركزي عملياتها في الشارقة والدار البيضاء.

طباعة