أرباح «إعمار» تتراجع 54٪ جرّاء شطب أصول أميركية

العائدات السنوية انخفضت 10٪ . تصوير: زافيير ويلسون

أعلنت «إعمار العقارية» عن تراجع أرباحها في العام الماضي إلى 3.06 مليارات درهم مقارنة مع 6.58 مليارات درهم في ،2007 مسجلة انخفاضاً بنحو 54٪، كما أعلنت عن خسائر قدرها 1.77 مليار درهم في الربع الأخير من العام الماضي. وذلك بسبب شطب أصول لشركتها الأميركية التابعة «جون لينغ هومز».

وبحسب بيان للشركة، فقد تراجعت الأرباح التشغيلية السنوية الصافية بنسبة 15٪ لتصل إلى 5.578 مليارات درهم خلال العام الماضي، مقارنة بالأرباح التشغيلية المحققة لعام 2007 التي بلغت 6.575 مليارات درهم، كما سجلت العائدات السنوية انخفاضاً بنسبة 10٪ لتصل إلى 16.015 مليار درهم، مقارنة مع العائدات السنوية المسجلة لعام 2007 التي بلغت 17.869 مليار درهـم، ووصـل الريع السنوي للسهم إلى 50 فلساً، مقابل 1.08 درهم في .2007 وقال البيان اتبعت «إعمار» سياسة الحذر والحيطة المحاسبية، حيث «قامت الشركة بخفض قيمة المخزون من العقارات بمبلغ 919 مليون درهم، والمتعلقة بمخزون العقارات لشركة «جون لينغ هومز» في الولايات المتحدة في الربع الأخير من العام الماضي، حيث يشهد الاقتصاد هناك أزمة غير مسبوقة، وحققت الشركة أرباحاً تعادل 924 مليون درهم قبل الأخذ في الحسبان الانخفاض في قيمة المخزون من العقارات سالفة الذكر في الربع الرابع، كما سجلت الشركة أرباحاً سنوية بلغت 6.662 مليارات درهم قبل الأخذ في الحسبان إجمالي قيمة الانخفاض في المخزون خلال العام الماضي، وانخفضت الإيرادات إلى مبلغ 3.495 مليارات درهم، والأرباح التشغيلية إلى 924 مليون درهم للربع الرابع من العام الماضي، قبل الأخذ في الحسبان أثر الانخفاض في قيمة مخزون العقارات، ما ترتب عليه انخفاض نتائج العام الماضي». وعزى البيان هذا الانخفاض إلى «التباطؤ الذي شهدته سوق العقارات في دبي نتيجة للأزمة المالية العالمية».

وتابع: «تقوم الشركة حالياً بالتركيز على إتمام جميع المشروعات التي بدأت أعمالها الإنشائية، في حين أوقفت إطلاق مشروعات أو مبيعات جديدة للمساعدة في خفض كمية العقارات المعروضة في سوق دبي، وسيعتمد إطلاق أي مشروعات جديدة خلال العام الجاري على مراجعة حالة العرض والطلب في السوق لمستويات الدخل المختلفة». وأضاف «في ظل التباطؤ غير المسبوق للقطاع العقاري في الولايات المتحدة، قررت «إعمار» خفض قيمة استثماراتها في شركة «جون لينغ هومز» بمبلغ 1.773 مليار درهم خلال الربع الرابع، لكي يتم التحوط محاسبياً لهذا الاستثمار، وأدى ذلك إلى خفض إجمالي قيمة الشهرة بالكامل لشركة «جون لينغ هومز» خلال العام الماضي والبالغ 2.523 مليار درهم.

وقال رئيس مجلس إدارة «إعمار العقارية»، محمد علي العبّار، «ركزت (إعمار) جل اهتمامها خلال الربع الأخير من العام الماضي على الحدّ من آثار الأزمة المالية العالمية، من خلال وضع استراتيجيات قادرة على التعامل مع الواقع الاقتصادي الراهن، والمحافظة على قوة أداء الأعمال خلال أزمة لم يشهد العالم مثلها من قبل، كما ركزنا على تعزيز مستويات الكفاءة في استخدام الموارد، وسنستمر في استراتيجيتنا القائمة على تنويع قطاعات الأعمال وتوسعة النطاق الجغرافي لنشاطاتنا». وأضاف «سيستمر العمل بهذه الاستراتيجية خلال العام الجاري أيضاً، وذلك ضمن محاولاتنا المستمرة لتعزيز استثمارات المساهمين، وقد حقق توسعنا في الدول الأخرى والقطاعات الجديدة التي تشتمل على مراكز التسوق والضيافة والترفيه والتعليم نجاحاً كبيراً في العام الماضي».

طباعة