الرئيس التنفيذي لـ«فولكس فاغن» يحذر:

«فولكس فاغن»: حرب أوكرانيا قد تضرّ بالاقتصاد أكثر من «كورونا»

«فولكس فاغن» حذّرت من تعطل سلاسل التوريد. رويترز

قال الرئيس التنفيذي لشركة «فولكس فاغن» الألمانية العملاقة لصناعة السيارات، هربرت دييس، إن «الحرب طويلة المدى في أوكرانيا تسبب خطر التعرّض لتأثير اقتصادي أسوأ بكثير مما سببه فيروس (كوفيد-19)»، بحسب ما نقلت صحيفة «فاينانشيال تايمز» عن مقابلة مع دييس.

وأفادت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، بأن دييس قال في المقابلة إن «تعطل سلاسل التوريد العالمية يمكن أن يؤدي إلى زيادات مهولة في الأسعار، وندرة في الطاقة، وارتفاع التضخم، الذي يمكن أن يضغط بشدة على المستهلكين».

ولفت إلى أنه سيتعين «على الأرجح» قطع العلاقات التجارية الألمانية مع روسيا «إذا لم يتوقف هذا الصراع».

وقال دييس إنه يؤيد فرض «أقصى العقوبات»، ولكن مع جعل القادة بعد ذلك «يعودون إلى المفاوضات والحوار، لأننا لا نريد حرباً لا تنتهي أبداً في أوكرانيا».

 

طباعة