غدا.. انطلاق «عرب بلاست 2021» في دبي بمشاركة 30 دولة

تنطلق غدا في مركز دبي التجاري العالمي فعاليات معرض «عرب بلاست 2021» أكبر معرض للبلاستيك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمشاركة عمالقة الشركات المصنعة للبتروكيماويات والبلاستيك الخليجية والعربية والغربية لتسليط الضوء على أحدث ما توصلت إليه هذه الصناعات ومستقبلها خلال السنوات القادمة والكشف عن منتجاتها الجديدة.
ويشارك في الحدث - الذي يقام على مدى أربعة أيام - أكثر من 200 شركة عالمية متخصصة في قطاع البلاستيك والبتروكيماويات من 30 دولة منها سويسرا و ألمانيا و إيطاليا و الهند و النمسا و تركيا والسعودية مع توقعات أن يستقطب المعرض أكثر من 7 آلاف زائر.
ومن اللافت زيادة حجم الشركات المحلية المشاركة لهذا العام إذ تفوق الـ 40 شركة و من أبرزها شركة بروج و أسترا بوليمرز بجانب مشاركة كبرى الشركات السعودية المتخصصة في قطاعي البلاستيك و البتروكيماويات في المعرض مثل شركة تصنيع الرائدة و شركة أو كيو العُمانية.
و يسلط المعرض في دورته الخامسة عشر الضوء على أحدث ما توصلت إليه صناعات البتروكيماويات والبلاستيك والتغليف وصناعة المطاط ومستقبل هذه الصناعات خلال الـ10 أعوام المقبلة.
وقال نضال محمد مدير عام شركة الفجر للمعلومات والخدمات المنظمة للمعرض إن الحدث يكتسب أهمية كبيرة لاعتباره أول معرض ينظم بالمنطقة العربية في إمارة دبي خاصة بعد مرحلة التعافي من جائحة كورونا.. مشيراً إلى أن الخبراء سيبحثون الدور الكبير الذي لعبته قطاعات صناعة البلاستيك في خدمة القطاع الطبي خلال الفترة الماضية.
وأضاف أن صناعات البتروكيماويات والبلاستيك ستشهد نمواً كبيراً خلال السنوات المقبلة ويتوقع لها أن تكون أحد القطاعات الرائدة لدفع اقتصاد الدول ويأتي معرض «آراب بلاست الدولي للبتروكيماويات والبلاستيك والتغليف وصناعة المطاط» ليتيح للمشاركين بحث الاستعدادات لهذا النمو، والتخطيط لمستقبل هذه الصناعات.
ويتوقع الخبراء أن يشهد قطاع البتروكيماويات نموا كبيراً خلال الخمس سنوات القادمة ليصل إلى 2,031.6 في عام 2026 خاصة مع دخول حوالي 1158 مصنعا حيز التشغيل خلال التسعة أعوام القادمة في كل من قارة آسيا والشرق الأوسط.
من جهته أشاد رشيد مبيض مدير معرض عرب بلاست بالجهود الحثيثة التي اتخذتها حكومة دولة الإمارات لضمان بيئة آمنة و مستدامة بعد الجائحة خاصة في قطاع المعارض و استقدام المشاركات الدولية كما هو الحال في معرض عرب بلاست الذي سيستقطب أكثر من 200 عارض من 30 دولة يشارك 4 منهم لأول مرة في الإمارات.. معتبراً أن الأرضية في الإمارات مهيأة لهذا التجمع الدولي للبتروكيماويات والبلاستيك والتغليف وصناعة المطاط ونشعر بالفخر لكوننا رواد في الشرق الأوسط مستمرين في جذب جماهير الصناعة.
و الجدير بالذكر أن 95 في المائة من المنتجات المصنعة تقوم على البتروكيماويات ويشمل ذلك الإلكترونيات والأثاثات والأجهزة والتغليف وغيرها مما يجعلها من العناصر الهامة التي تسهم في تسريع وتيرة الاقتصاد في كل الدول.

طباعة