«سيتي جروب» يخطّط لزيادة الاستثمارات في السعودية

قال مسؤول تنفيذي كبير في «سيتي جروب»، إن البنك يرغب في الحصول على رخصة مصرفية بالسعودية، لتعزيز أنشطته بالمملكة من خلال التوسع في تمويل التجارة وحلول الخزانة.

وكان «سيتي»، حصل على رخصة للعمل بأسواق رأس المال السعودية في عام 2017، ما سمح له بالعودة إلى المملكة في عام 2018 بعد غياب دام 13 عاماً.

ووجّه البنك المشورة إلى شركة «أرامكو» بشأن إدراجها الذي بلغت قيمته 29.4 مليار دولار في عام 2019، والذي كان أكبر طرح عام أولي في العالم، فضلاً عن العديد من صفقات السندات السيادية والتجارية. ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء، عن مديرة عمليات الأسواق الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى «سيتي جروب»، إيبرو باكان، قولها على هامش مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار بالسعودية: «حققنا نمواً كبيراً خلال هذه الفترة، ولانزال مهتمين بشدة بالقيام بمزيد من الاستثمارات محلياً في السوق».

وأضافت: «نظرا لأن عملاءنا يضخون المزيد من الاستثمارات في العديد من قطاعات النمو المحتمل، نحن مهتمون بتوسيع قدراتنا وخدماتنا محليا مع مرور الوقت من خلال السعي للحصول على رخصة مصرفية».

ويقوم نموذج أعمال «سيتي جروب» على خدمة الشركات المتعددة الجنسيات عالمياً، علاوة على جلب فرص بالسوق المحلية للمستثمرين العالميين.

وذكر باكان: «عندما نعمل مع تلك الشركات العالمية، لاسيما في إدارة السيولة وتمويل التجارة وحلول الخزانة الأخرى، يصبح من المهم حقاً أن نكون مؤسسة تستقبل الودائع وتملك قدرات محلية للسداد والتحصيل».

البنك يعتزم تعيين المزيد من الموظفين في السعودية، بحيث من الممكن أن يزيد عددهم إلى الضعفين أو ثلاثة أضعاف.

طباعة