العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لزيادة قدرة الرياح البحرية عبر تمكين جيل جديد من المحطات والتوربينات العائمة

    هيتاشي إيه بي بي باور" تطلق محولات جديدة لمحطات طاقة الرياح البحرية العائمة

    أعلنت "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز"، التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، عن إطلاق مجموعة محولات للمحطات العائمة البحرية، تم تصميمها للتغلب على البيئة البحرية القاسية وتحمّل الظروف الصعبة على الهياكل العائمة. حيث ستتيح المحولات الجديدة حصاد كميات أكبر بكثير من طاقة الرياح بفاعلية ودمجها ضمن منظومة الطاقة المحلية، بما يدعم بشكل مباشر جهود الانتقال إلى مستقبل مستدام للطاقة.
     
    ويطرح بناء محطات بحرية، تحديات عديدة تتجاوز بيئة المياه المالحة القاسية. وحتى الآن لم يتم استغلال سوى جزء صغير من الإمكانات البحرية، نظراً لأن قاع البحار ليس مناسباً في العديد من الأماكن كما أن الأعماق البالغ مداها 60 متراً لا تعتبر مجدية بالنسبة للهياكل الثابتة.  
     
    وتوفر المحطات العائمة وتوربينات الرياح العائمة حلاً قابلاً للاستخدام في المياه الأكثر عمقاً، الأمر الذي يزيد إلى حد كبير القدرة المتاحة لتطوير طاقة الرياح البحرية. ومع ذلك، ترافق النظم العائمة تحديات خاصة بها، فهي على مدى عمرها الكامل تتعرض لحركة مستمرة ويمكن أن تتعرض لإهتزازات وصدمات من أمواج يصل ارتفاعها إلى 15 متراً. 
     
    وبهذه المناسبة، قال برونو ميليس، العضو المنتدب لوحدة المحولات في "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز": "يفخر فريقنا من المهندسين العالميين بتصميم حلول مبتكرة ريادية يمكنها التغلب على الظروف البحرية القاسية وبالتالي المساعدة في نقل المجتمعات نحو مستقبل مستدام للطاقة"، مشيراً إلى أن "الأنظمة الكهربائية العائمة تمثل تطوراً هاماً على مستوى صناعة الطاقة المتجددة البحرية، التي ستفتح فرصاً هائلة أمام توسع مشاريع الطاقة النظيفة".
     
    تقنيات ريادية 
    تتضمن هذه المحفظة مجموعة من المحولات الرافعة للجهد كوليكتر، ومحولات التأريض والمفاعلات التفرعية للمحطات العائمة، بالإضافة إلى محولات توربينات الرياح لتوربينات الرياح العائمة، بما في ذلك وحدات WindSTAR الرائدة على مستوى الصناعة. 
     
    وتعتبر المحولات والمفاعلات التفرعية من المعدات الرئيسية في البنية التحتية لشبكات الكهرباء، لدورها في تمكين نقل الكهرباء المولدة من مزارع الرياح البحرية. إن مجموعة المعدات المتكاملة والمؤهلة هذه، التي تم تطويرها بالشراكة مع مطورين رائدين لمحطات بحرية عائمة، تلبي متطلبات البيئة التشغيلية الصعبة من خلال تصميم خفيف نموذجي يتكون من جزء نشط ذات تصميم خاص وخزان ومغيّر جهد وإكسسوارات ومكونات خارجية. 
     

    طباعة