النفط يصعد بدعم من موجة بيع مدفوعة بمخاوف الطلب

«خام برنت» زاد 0.5% إلى 63.59 دولاراً للبرميل. أرشيفية

ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف أمس، وذلك بعد عمليات بيع كبيرة شهدتها في الجلسة السابقة، إذ أطلقت موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء أوروبا، إجراءات عزل عام وثبطت الآمال في تعافٍ وشيك للطلب على الوقود.

وزاد «خام برنت» 31 سنتاً، بما يعادل 0.5%، إلى 63.59 دولاراً للبرميل. وصعد خام «غرب تكساس» الوسيط الأميركي 37 سنتاً، أو 0.6%، إلى 60.37 دولاراً للبرميل.

وأغلق كلا العقدين على انخفاض بنحو 7% أول من أمس، إذ أعادت اقتصادات أوروبية كبيرة عدة، فرض الإغلاقات، في حين تتباطأ برامج التطعيم بسبب مشكلات تتعلق بالتوزيع.

وعلى الرغم من أن ألمانيا وفرنسا ودول أخرى، أعلنت استئناف التطعيم، بعد أن أعلنت جهات تنظيمية سلامة لقاح «أسترازينيكا»، فإن توقف الحملة يزيد صعوبة التغلب على رفض اللقاح من جانب بعض السكان.

كما أعلنت بريطانيا أنه سيتعين عليها إبطاء توزيع اللقاحات المضادة لـ«كوفيد-19» الشهر المقبل، بسبب تأخر في الإمدادات.

وقال «جولدمان ساكس»، إن «عوامل معاكسة مرتبطة بالطلب من الاتحاد الأوروبي وإمدادات إيران، ستبطئ استعادة سوق النفط لتوازنها، بواقع 0.75 مليون برميل يومياً في الربع الثاني، على الرغم من أنه يتوقع أن تعوض (أوبك بلس)، وهي المجموعة التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء ذلك».

وتوقع زيادة كبيرة في الطلب العالمي على النفط في الأشهر المقبلة، فيما رفع توقعه لـ«خام برنت» إلى 80 دولاراً للبرميل هذا الصيف.

طباعة