روسيا ترفع سعر الفائدة الرئيس إلى 4.5%

رفع البنك المركزي الروسي أمس، سعر الفائدة الرئيس إلى 4.5% في ظل مخاطر تضخمية وعلى الصعيد الجيوسياسي، وألمح إلى أن المزيد من الرفع سيلي ذلك.

ويتعارض قرار زيادة أسعار الفائدة، من مستوى قياسي منخفض عند 4.25%، مع استطلاع للرأي توقع أن تُبقي روسيا على كُلفة الإقراض دون تغيير للمرة الأخيرة قبل أن تبدأ في دورة لزيادة أسعار الفائدة.

وقال البنك في بيان: «توازن المخاطر تحول صوب العوامل المواتية للتضخم. بنك روسيا يبقى منفتحاً على احتمال المزيد من الزيادات في سعر الفائدة الرئيس في الاجتماعات المقبلة».

وجاءت خطوة المركزي الروسي بعد انخفاض قيمة «الروبل» في الآونة الأخيرة، بسبب مخاوف من فرض عقوبات. ويتسق ذلك مع قرارين من البنكين المركزيين البرازيلي والتركي، برفع حاد لأسعار الفائدة الأسبوع الماضي.

وأضاف البنك المركزي الروسي: «المخاطر المواتية للتضخم على المدى القصير مرتبطة أيضاً بتقلبات أشد في الأسواق العالمية ومدفوعة بالعديد من التطورات الجيوسياسية، بين عوامل أخرى، والتي قد يكون لها تأثير على سعر الصرف وتوقعات التضخم».

وأشار إلى أن التضخم سيعود للمعدل المستهدف وهو 4% في النصف الأول من العام المقبل، وهو موعد متأخر عما كان متوقعاً من قبل.

وبين البنك أن التضخم السنوي بلغ 5.8% في 15 مارس، لكن من المتوقع أن يتباطأ قريباً. ومن المقرر أن يعقد البنك اجتماعه المقبل بشأن سعر الفائدة في 23 أبريل.

طباعة