تأرجح المبيعات المحلية في سنغافورة وسط تعافي الاقتصاد من كورونا


تقلصت تجارة الجملة المحلية في سنغافورة بنسبة 27.2% على أساس سنوي في الربع الأخير من عام 2020، وهو انخفاض ارجعته دائرة الإحصاءات إلى "ضعف الطلب المحلي نتيجة لجائحة كوفيد -19".
وذكرت دائرة الإحصاءات أنه رغم التراجع، مقارنة بعام 2019، نظرا لانخفاض مبيعات السيارات والبترول والأثاث ومعدات البناء، نمت تجارة الجملة المحلية بنسبة 6.3 % على أساس ربع سنوي.
وتشير الأرقام في أواخر عام 2020 وأوائل عام 2021 إلى تعافى سنغافورة ببطء من تداعيات القيود المرتبطة بالجائحة في الداخل والخارج.
وقالت وزارة التجارة والصناعة، في وقت سابق هذا الأسبوع، إن الصادرات زادت في يناير، رغم انخفاض إجمالي تجارة البضائع بنحو 2 % مقارنة بشهر يناير 2020.
وأعلنت دائرة الإحصاءات يوم الاثنين الماضي عن حدوث انكماش قياسي في إجمالي الناتج المحلي بلغ 5.4% مقارنة بالعام الماضي، رغم أن الربع الرابع شهد نموا بنسبة 3.8%.
ووقع كثير من الضرر خلال الربع الثاني، الذي شهد تقلص الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 13 % نظرا للإغلاق بسبب فيروس كورونا من أبريل إلى يونيو والقيود المماثلة المفروضة في أماكن أخرى.

طباعة