خامات «أوبك» تتهيأ لكسر حاجز 60 دولاراً للبرميل في فبراير

خام «برنت» وصل في سعر التسوية إلى 64.43 دولاراً. أرشيفية

شارف المتوسط السعري الشهري لسلة خامات «أوبك» على كسر حاجز 60 دولاراً للبرميل، وفقاً لأحدث التوقعات الصادرة عن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، التي أظهرت ارتفاع المتوسط السعري بتاريخ 17 فبراير 2021 إلى 59.46 دولاراً للبرميل، بزيادة نسبتها 9.3%، مقارنة مع شهر يناير من العام ذاته.

وتظهر التوقعات الصادرة عن المنظمة ارتفاع المتوسط السنوي لخامات «أوبك» خلال عام 2021 إلى 56.46 دولاراً للبرميل، بنمو نسبته 35.7% مقارنة مع المتوسط المسجل في عام 2020.

ويأتي الارتفاع في المتوسط السعري الشهري والسنوي لخامات «أوبك» بالتزامن مع القفزات السعرية التي سجلها خام «برنت»، الذي وصل في سعر التسوية لجلسة أول من أمس إلى 64.43 دولاراً، فيما وصل خام «غرب تكساس» الأميركي إلى 60.90 دولاراً.

وأسهمت العديد من العوامل في استمرار صعود أسعار الخام بجميع تصنيفاته، ومنها الظروف الجوية التي تسود معظم مدن العالم، والتي أجبرت بعض مصافي النفط في الولايات المتحدة الأميركية على التوقف عن الإنتاج، إضافة إلى التزام «أوبك بلس» باتفاقية خفض الإنتاج، التي تستهدف حفظ التوازن في السوق النفطية.

ومن المتوقع أن تواصل أسعار النفط الخام مسارها الصاعد خلال الفترة المقبلة، مع التحسن في الطلب على هذه السلعة الاستراتيجية، خصوصاً من قبل الدول الصناعية الكبرى.


المتوسط السنوي لخامات «أوبك» ارتفع خلال 2021 بنسبة 35.7% مقارنة مع 2020.

طباعة