ما الذي يجب أن تركز عليه العلامات التجارية في 2021؟

بينما ينظر معظم الناس إلى عام 2021 بخوف، نعلم أن لدينا الآن 12 شهرا تقريبا من واقعنا الجديد للتعلم منه، ما يعني أننا يمكن أن نكون مستعدين بشكل أفضل لما هو آت على الصعيدين الشخصي والمهني.

ويتطلع الكثيرون لعلامات تجارية تساعدهم في التخفيف من العبء. وبالنسبة للعلامات التجارية هذا يعني التركيز على الحب أكثر من الوعي. وكتبت إيميلي المسؤولة في موقع "داتاسبينشال" أن "الأشخاص ما بعد (كورونا) يتطلعون إلى علامات تجارية تساعدهم في المضي عبر الوضع الحالي".

وأضافت أنهم "ينجذبون إلى العلامات التجارية ذات الأهداف والقيم الواضحة لتوفر لهم الراحة وتعرض عليهم حلا لمشكلة ما أو التغلب على مسائل حالية".

وقدم موقع "فوربس" معلومات للصناعات المعنية بالطعام وبأسلوب الحياة للانتباه لها في العام الجديد.

وقبل 2020، كان العالم يواجه بالفعل معدلات مرتفعة من القلق والاكتئاب والوحدة، وجاء على رأس هذا بشكل كبير جيل الألفية و"الجيل زد"، لكن في عام 2020 تحملت صحتنا النفسية عبئا جديدا.

ويقول واحد بين كل أربعة بالغين بين الـ18 و24 عاما، إنهم فكروا في الانتحار في ربيع 2020، بحسب المركز الأميركي لمكافحة الأمراض، مستشهدا بالتحديد بجائحة "كورونا" على أنها السبب الرئيس.

ويعتقد هؤلاء دون الأربعين من العمر أن الاهتمام بالصحة النفسية هو مهم بقدر الاهتمام بالصحة البدنية وأصبحت النقاشات المتعلقة بالصحة النفسية أكثر انفتاحا وأقل اتساما بوصمة العار خصوصا بين جيل الألفية و"الجيل زد".

طباعة