تعرف على أسباب ارتفاع التضخم في مصر

 قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الثلاثاء إن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى 4.5 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر من 3.7 بالمئة في سبتمبر. ويقل التضخم عن النطاق الذي يستهدفه البنك المركزي عند تسعة بالمئة مع ثلاث نقاط مئوية بالزيادة أو النقصان.
ومقارنة مع الشهر السابق، ارتفعت الأسعار بنسبة 1.8 بالمئة في أكتوبر مقارنة مع 0.3 بالمئة في سبتمبر.
وعزا الجهاز المركزي ارتفاع التضخم إلى زيادة أسعار "مجموعة التعليم الثانوي العام والفني 56.6 بالمئة ومجموعة التعليم قبل الابتدائي والتعليم الأساسي 20.1 بالمئة والتعليم العالي 13.2 بالمئة... والخضراوات سبعة بالمئة".
وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار فاروس: "أرقام التضخم جاءت متوافقة مع التوقعات. نتوقع استمرار المسار الصعودي للتضخم حتى نهاية هذا العام لكن بوتيرة أقل من سبتمبر  وأكتوبر".
وفي وقت لاحق، قال البنك المركزي إن معدل التضخم الأساسي في مصر ارتفع إلى 3.9 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر من 3.3 بالمئة في سبتمبر.
ولا يشمل حساب التضخم الأساسي أسعار السلع شديدة التقلب مثل المواد الغذائية.

طباعة