معظم بورصات الخليج تحقق مكاسب بفضل آمال التحفيز


ارتفعت معظم بورصات الخليج اليوم الأربعاء بفضل مكاسب القطاع المالي على أمل أن تخفف إجراءات تحفيز قوية من جانب صانعي السياسات في المنطقة من تداعيات فيروس كورونا.
وارتفع مؤشر البورصة السعودية 1.3 بالمئة وصعدت معظم أسهم البنوك. وزاد سهم البنك الأهلي التجاري 3.9 بالمئة ومصرف الراجحي 1.2 بالمئة.
وقالت السعودية التي ترأس مجموعة العشرين إنها ستعقد قمة افتراضية الأسبوع القادم لقادة دول المجموعة العشرين لطرح مجموعة منسقة من السياسات لحماية الأفراد والاقتصاد العالمي.
وفي دبي، ارتفع مؤشر البورصة 3.2 بالمئة في المعاملات المبكرة بفضل ارتفاع سهم شركة الاتصالات المتكاملة (دو) 8.9 بالمئة وبنك الإمارات دبي الوطني 1.7 بالمئة.


ويوم الثلاثاء، قالت وكالة موديز انفستور سيرفيس إن إجراءات الدعم في الإمارات ستخفف من تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد والبنوك.
وأعلنت الإمارات الأسبوع الماضي عن خطة بقيمة 27 مليار دولار لمواجهة الأثر الاقتصادي للتفشي.
وارتفع مؤشر أبوظبي ثلاثة بالمئة ولكنه تخلى عن معظم مكاسبه ليسجل في أحدث تعاملات ارتفاعا بنسبة 0.1 بالمئة. وزاد سهم بنك أبوظبي التجاري 2.8 بالمئة واتصالات 6.9 بالمئة.


قال مصرف الإمارات المركزي في بيان إنه استحدث اليوم الأربعاء تدابير لحماية أموال البنوك الخاصة بعملاء خاملين.
وخفضت سوق أبوظبي للأوراق المالية نسبة التراجع اليومي للأسهم إلى خمسة بالمئة كحد أقصى من عشرة بالمئة.

طباعة