النفط يرتفع صوب 73 دولاراً بفعل تهديد بخفض الإمدادات

    ارتفع النفط صوب 73 دولاراً للبرميل، أمس، بدعم من تهديد بحدوث اضطرابات في الإمدادات في الشرق الأوسط، ويتجه صوب الارتفاع على أساس أسبوعي.

    وتسببت العقوبات الأميركية على إيران في مزيد من انخفاض صادرات خام الدولة العضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في مايو، بما يُضاف إلى تقييد الإمدادات الناجم عن اتفاق تقوده المنظمة. في غضون ذلك، أثار تصاعد التوترات في الشرق الأوسط، الأسبوع الماضي، مخاوف بشأن حدوث اضطرابات إضافية للإمدادات. وارتفع «خام برنت» القياسي العالمي 15 سنتاً إلى 72.77 دولاراً للبرميل، وهو مرتفع نحو 3% منذ بداية الأسبوع الماضي. كما أضاف خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 24 سنتاً إلى 63.11 دولاراً.

    ولاتزال الأسواق تنتظر قراراً من منظمة «أوبك»، ومنتجين آخرين، بشأن ما إذا كانوا سيواصلون تخفيضات الإمدادات التي أدت إلى صعود الأسعار بأكثر من 30% منذ بداية العام الجاري. وسيجري اجتماع تعقده لجنة وزارية تقودها «أوبك» في السعودية، مطلع الأسبوع المقبل، تقييماً بشأن التزام الدول الأعضاء باتفاق خفض إنتاج النفط، وقد تصدر توصية بشأن استمرار الاتفاق أو تعديله.

     

    طباعة