صعود قوي لمشتريات العرب في البورصة المصرية خلال ‬2012

ارتفعت مشتريات العرب في البورصة المصرية لأكثر من ثمانية أمثالها في عام ‬2012 وذلك على الرغم من الاضطرابات السياسية والاقتصادية منذ الانتفاضة الشعبية في أوائل عام ‬2011.

وأظهرت بيانات البورصة المصرية، أن صافي تعاملات العرب في السوق على مدى عام ‬2012 بلغ ‬1.6 مليار جنيه (‬252 مليون دولار) كمشتريات، مقابل ‬188 مليون جنيه في ‬2011.

وذكرت البورصة المصرية في بيان صحافي حصلت «رويترز» على نسخة منه، أن معظم تعاملات المستثمرين العرب كانت من السعودية والإمارات وفلسطين والكويت.

وأظهرت بيانات البورصة أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب في ‬2012 بلغ ‬3.6 مليارات جنيه مبيعات، مقابل ‬4.3 مليارات جنيه قبل عام وبانخفاض بلغ ‬16.3٪.

لكن المحللين يقولون إنه مع انخفاض العملة المحلية في الآونة الأخيرة، فقد يزيد إقبال المتعاملين العرب والأجانب على الأسهم المصرية خلال عام ‬2013.

وهبط الجنيه إلى مستوى قياسي، أول من أمس، في حين لمح الرئيس المصري محمد مرسي إلى أن السلطات ستسمح للعملة بالانخفاض ببطء لأيام عدة أخرى لوقف نزيف الاحتياطات الأجنبية.

إلى ذلك، ارتفعت الأسهم السعودية في أوائل التعاملات، أمس، بعدما أقر مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة اتفاقاً لتفادي «الهاوية المالية» المتمثلة في زيادات ضريبية، وتخفيضات في الإنفاق تهدد بعودة أكبر اقتصاد في العالم إلى الركود.

وارتفع المؤشر الرئيس للسوق السعودية، وهي أكبر بورصة عربية ‬0.83٪. والمؤشر حساس لأسعار النفط التي ارتفعت دولاراً للبرميل في نيويورك، أول من أمس، نظراً لتنامي التفاؤل إزاء صفقة لتفادي الهاوية المالية.

وأغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج، أمس، بمناسبة العام الميلادي الجديد، لكن سوقي السعودية وعُمان شهدا تعاملات كالمعتاد.

وصعد مؤشر قطاع البنوك السعودي ‬0.84٪، ومؤشر قطاع البتروكيماويات ‬0.93٪، مع ارتفاع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ‬1.1٪.

وفي عُمان ازداد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ‬0.02٪.

طباعة