«المركزي المصري»: الاحتياطات قوية.. والبنوك تتمتع بسيولة

«المركزي»: هروب الأموال الساخنة سيكون قصير الأجل. أ.ب

قال نائب محافظ البنك المركزي المصري، هشام رامز، إن «احتياطات البنك المركزي قوية، والبنوك تتمتع بالسيولة»، مؤكداً أن أي هروب لرؤوس الأموال «الساخنة» من المستثمرين الأجانب، سيكون قصير الأجل.

وأضاف أن «البنوك ستظل مغلقة اليوم الأحد».

وأبلغ رامز «رويترز» بأن «كل الحسابات آمنة، كما أن البنوك تتمتع بالسيولة، وكل شيء منظم، ولا نعاني مشكلة».

وقال عن احتياطات البنك التي بلغت 36 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2010: «نحن مستعدون، احتياطاتنا قوية جداً، ولا مشكلة لدينا»، لافتاً إلى أن البنك لم يتدخل في سوق الصرف الاسبوع الماضي.

وكانت وكالة «فيتش» للتصنيفات الائتمانية عدلت من توقعاتها للتصنيف الائتماني لمصر إلى سلبية، من مستقرة، لافتة إلى أن تعديل التوقعات يعكس تنامي الاحتجاجات السياسية والغموض الذي يضيفه ذلك إلى الآفاق السياسية والاقتصادية قبل انتخابات الرئاسة المقررة في سبتمبر المقبل.

طباعة