شريط الاخبار:

الخرطوم عازمة على استعادة المهاجرية بالقوة

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية علي الصديق أن الخرطوم عازمة على استعادة السيطرة بالقوة على مدينة المهاجرية في إقليم دارفور، رافضاً بذلك عرضاً من المتمردين بانسحاب مشروط منها. وقال إن مقاتلي حركة العدل والمساواة المتمردة استولوا بالقوة على المهاجرية والحكومة عازمة على استعادة السيطرة على المدينة، مؤكداً أن الجيش سيحدد متى سيتحرك.

وكانت الحركة استولت في منتصف يناير الماضي على المدينة التي كانت معقلاً لفصيل ميني مناوي في حركة تحرير السودان، وهو الفصيل الوحيد الذي وقع اتفاق سلام مع الحكومة السودانية. ووقعت مواجهات بين الجيش السوداني ومقاتلي حركة العدل والمساواة في هذه المنطقة بعد ذلك.

وقالت المفوضة العليا للامم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان بافي بيلاي إن المعارك أسفرت عن سقوط 30 قتيلاً ونزوح30 ألف مدني.

وطلبت الحكومة السودانية الأحد الماضي من القوة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي (يوناميد) الانسحاب من المهاجرية، حتى تتمكن من استعادة السيطرة على المدينة. لكن هذه القوات رفضت . وقالت الناطقة باسم القوة جوزفيم غيريرو «لا يمكن الاستجابة لهذا الطلب، لأنه يتعارض مع مهمتنا المتمثلة في حماية المدنيين». واقترحت حركة العدل والمساواة أول من أمس الانسحاب من المهاجرين شرط ألا يدخلها الجيش السوداني.

ومن المقرر أن يجري قائد «يوناميد »رودولف أدادا محادثات في تشاد مع زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم.
طباعة