جاءت بخطوط تصميمية تجمع بين التناسق وقوة الأداء

    «فيراري روما» سوبر رياضية إيطالية بروح «الستينات»

    كشفت شركة «فيراري»، أخيراً، النقاب عن سيارتها السوبر رياضية الجديدة «روما»، التي تم استيحاء تصميمها من نمط الحياة الممتعة التي ميزت العاصمة الإيطالية في خمسينات وستينات القرن الماضي.

    وتأتي «فيراري روما» المنتمية لفئة «غراند تور» أو بما يعرف باسم «السيارات السياحية المجهزة بمقصورة تتسع لراكبين»، مع خطوط واضحة ومتقنة تنمّ عن مستويات رفيعة من التناسق والأناقة، إذ يرتكز تصميمها الخارجي على الأبعاد المتناغمة والتفاصيل الجمالية المتوازنة، والمستمدة من الحرفية الإيطالية العريقة وتقاليد «فيراري» التي تتجلى بوضوح في سياراتها ذات المحرك الوسطي، لاسيما طرز «250 جي تي بيرلينيتا لوسو»، و«250 جي تي». وتنفرد «روما» بلغة تصميمية تظهر أصالة طرز «فيراري» تاريخياً، والمقترنة بحصول السيارة على تقنيات مبتكرة لضمان أعلى مستويات الأداء، ويشمل ذلك التصميم المبتكر للجناح الخلفي القابل للتحريك والمدمج بسلاسة وأناقة مع الزجاج الخلفي. حيث صمم بطريقة تتيح عند طيه الاحتفاظ بالتفاصيل العصرية للسيارة من جهة، وتضمن الحصول على قوى الجر السفلية المطلوبة للاستمتاع بالأداء الاستثنائي للسيارة من جهة أخرى، خصوصاً مع إمكانية نشره تلقائياً أثناء القيادة على سرعات عالية.

    وبالصورة ذاتها، حرص مصممو «مركز فيراري للتصميم» على تبني تصميم عملي جديد كلياً لمكونات المقصورة، تبرز مع ابتكار خليتين منفصلتين لكل من السائق والراكب. وهو ما يعكس تطوراً لافتاً لمفهوم قمرة القيادة المزدوجة الذي يتناسب مع كامل مكونات المقصورة، والذي يحل بدلاً من لوحة القيادة الواحدة الموجودة في الطرز الحالية، إذ يتضمن لوح القيادة في «فيراري روما»، شاشة لمسية متطورة خاصة بالراكب المرافق، من قياس 8.4 بوصات، بالإضافة إلى الشاشة الوسطية الخاصة بالتحكم بأنظمة السيارة التي تأتي بقياس 16 بوصة.

    johni_jabbour@yahoo.com

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة