تشمل «آي أو إس 13» و«ماك أو إس كتالينا» و«آي باد أو إس»

«أبل» تطرح نسخاً تجريبية مجانية من 3 أنظمة تشغيل جديدة

من المقرر أن تستمر النسخ الاختبارية متاحة مجاناً حتى موعد إطلاق النسخ النهائية في سبتمبر المقبل. من المصدر

طرحت شركة «أبل» الأميركية، بداية الأسبوع الجاري، نسخاً اختبارية تجريبية كاملة مجاناً للمطورين والجمهور العام على السواء، من أنظمة التشغيل الثلاثة الجديدة التي كشفت عنها في مؤتمرها السنوي الأخير للمطورين. وتشمل تلك الأنظمة نظام تشغيل «آي أو إس 13» المخصص لهواتف «آي فون» الذكية، ونظام تشغيل «ماك أو إس كتالينا» المخصص للحاسبات المكتبية والمحمولة، إضافة إلى نظام تشغيل «آي باد أو إس» المخصص لأجهزة «آي باد». ومن المقرر أن تستمر النسخ الاختبارية متاحة مجاناً حتى موعد إطلاق النسخ النهائية في سبتمبر المقبل.

وظهرت النسخ الثلاث متاحة للتنزيل المجاني على القسم الخاص بالبرمجيات الأولية في موقع «أبل» الرسمي.

طريقة سهلة

وأكدت الشركة أن النسخ متاحة للتنزيل والتشغيل من دون الحاجة للحصول على حساب مدفوع في برنامج «أبل» للمطورين، مشيرة إلى أنها وفّرت طريقة سهلة وشرحاً مبسطاً لكيفية تنزيل وتثبيت الأنظمة الجديد.

لكن «أبل» نصحت المستخدمين بتنزيل النسخ الجديدة على أجهزة احتياطية، بعيداً عن أجهزة «أي فون» و«آي باد» و«ماك» المستخدمة بصفة أساسية في العمل، حتى يتفادوا أي مشكلات ناجمة عن أخطاء وعثرات برمجية لم تكتشف بعد.

وخلال الأيام التالية للطرح المجاني، قام آلاف المستخدمين والمطورين حول العالم بتنزيل ومراجعة الأنظمة الثلاثة، وكذلك الخبراء والمحللون، وظهرت تقارير وتحليلات أولية تلخص المزايا الأساسية للنظم الثلاثة في العديد من مواقع التقنية الكبرى.

«آي أو إس 13»

ووفقاً لتلك التقارير والتحليلات، فإن نظام تشغيل «آي أو إس 13» يجعل خاصية التعرف إلى الوجه أسرع بنسبة 30%، وسرعة فتح التطبيقات على الهاتف ترتفع بنسبة 100%، كما أصبحت هواتف «آي فون» تدعم خاصية «الوضع الداكن» الأسود على مستوى نظام التشغيل كله، مع إمكانية جدولة تفعيل الوضع الداكن تلقائياً مع غروب الشمس لتحقيق رؤية أفضل، إضافة إلى توفير استهلاك البطارية.

وطرأت تحسينات على تطبيق الصور وأدوات تعديل الصور والفيديو، حيث أصبح التطبيق يعمل بتقنية تعلم الآلة، ويخفي الصور المكررة تلقائياً، مع إمكانية عرضها مرتبة زمنياً على مدار اليوم والشهر والسنة، والتشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو أثناء عرض الصور، مع تدعيم البرنامج بخواص التحكم في السطوع والتباين وغيرها.

وظهر بالنظام الجديد مفتاح باسم «تسجيل الدخول مع أبل»، وهو يشغل طريقة جديدة لتسجيل الدخول في التطبيقات ومواقع الـ«ويب» المختلفة، على غرار مفتاح تسجيل الدخول المستخدم في حسابات «فيس بوك» و«تويتر» و«غوغل».

«آي باد أو إس»

وفي ما يتعلق بنظام تشغيل «آي باد أو إس» الجديد، كشفت مراجعات الأيام الماضية، أن الميزة الأساسية في النظام تتمثل في وضع أجهزة «آي باد» على طريق التحول إلى حاسبات محمولة تستند إلى أسس التصميم والاستخدام المتبعة في الحاسبات اللوحية.

وبحسب «أبل»، فإن هذه الخاصية تضع أجهزة «آي باد» في وضعية مميزة ومتقدمة على هواتف «آي فون» من حيث الجمع بين وظائف الجهازين معاً (الحاسب والهاتف).

ويوفر النظام الجديد تحسيناً ملحوظاً في تشغيل المتصفحات وبرامج سطح المكتب، بصورة تنافس الأجهزة العاملة بنظام تشغيل «كروم بوك» من شركة «غوغل»، إذ إن النتيجة المترتبة على ذلك هي أن متصفح «سفاري» الخاص بنظام التشغيل بات يتيح الآن تصفحاٍ أكثر ثراءً يكاد يتطابق مع ما يحققه نظام «ماك أو إس» في الحاسبات المكتبية والمحمولة، حيث بات من السهل مثلاً فتح مستندات «غوغل»، ومشاهدة التغييرات المتعاقبة على المستند بوضوح.

وللمرة الأولى في تاريخ أجهزة «آي باد»، يسمح النظام الجديد باستخدام الفأرة مع الجهاز، كما يسمح بربط الجهاز كله بحاسب محمول أو مكتبي، ليصبح الـ«آي باد» مجرد شاشة ثانية للجهاز الآخر.

«ماك أو إس كتالينا»

أما نظام التشغيل «ماك أو إس كتالينا»، فإنه يستبدل تطبيق «آي تيونز» بثلاثة تطبيقات جديدة، تقول «أبل» إنها توفر تجربة أغنى وأفضل، وتشمل «أبل ميوزيك» الذي يتيح للمستخدم الاختيار من بين أكثر من 50 مليون أغنية، مع استكشاف قوائم موسيقية جديدة ومشاهدة أحدث مقاطع الفيديو الغنائية، فضلاً عن «أبل تي في»، و«أبل بودكاست» الذي يوفر أكثر من 700 ألف برنامج صوتي أو «بودكاست» للاستماع.

ويتضمن النظام الجديد خاصية «سلايد كار»، التي تتيح استخدام أجهزة «آي باد» كشاشة إضافية للجهاز، بما يتيح عرض معاينة لمقطع فيديو على شاشة «آي باد» في أثناء تحريره على جهاز «ماك»، أو حتى عرض التطبيق نفسه على الشاشتين.

واحتوى النظام الجديد على خاصية التحكم صوتياً في أجهزة «ماك»، وذلك اعتماداً على تقنيات المساعد الرقمي «سيري» للتعرف إلى الكلام.

تطوير «خرائط أبل»

عمل نظام تشغيل «آي أو إس 13» الجديد على تطوير تطبيق «خرائط أبل»، ليعرض صوراً أعلى دقة عند استعراض المدن من خلال ميزة «انظر حولك» الشبيهة بميزة «ستريت فيو» في «خرائط غوغل»، علاوة على إمكانية إنشاء مجموعات أو قوائم لمشاركة أفضل المطاعم أو وجهات السفر أو أماكن التسوق مع الأصدقاء، وإضافة الوجهات المتكررة إلى المفضلة، مثل المنزل أو العمل أو المدرسة أو صالة التدريبات الرياضية.

ومع النظام الجديد، يمكن للمستخدم السحب على الشاشة من حرف إلى آخر، دون الحاجة لإزالة أصابعه، الأمر الذي يسهل الكتابة واستخدام الهاتف بيد واحدة.

طباعة