«العمل عن بُعد» يزيد الترابط بين الموظفين

%61 من الموظفين لا يشعُرون بالعزلة أثناء العمل عن بُعد. أرشيفية

وجدت دراسة حديثة أجرتها «كاسبرسكي» أن 61% من الموظفين لا يشعُرون بالعزلة أثناء العمل عن بُعد، بل إن 37% من الموظفين العاملين عن بُعد قالوا في الدراسة إنهم يتواصلون بطريقة أفضل مع زملائهم أثناء العمل عن بُعد. ويتيح الاستخدام المكثّف لخدمات الاتصالات غير المؤسسية قدرات اتصال أفضل، ولكنه يزيد في المقابل من مستوى المخاطر الرقمية نتيجة عدم خضوع تلك الخدمات والموارد التقنية للرقابة.

واستطلعت «كاسبرسكي» آراء 4303 أشخاص من العاملين في مجال تقنية المعلومات في 31 دولة لمعرفة كيف تمكنت الشركات والأفراد من التكيّف مع الواقع الجديد، وكيف ترتبط أشكال العمل الجديدة برفاه الموظفين وصحتهم الذهنية على المدى الطويل. ولم تتمكن نسبة كبيرة من المشاركين في الدراسة (39%) من التكيّف مع العمل عن بُعد وما زالت تشعر بالعزلة أثناء العمل من المنزل بالرغم من أن أغلبية الموظفين قد نجحت في التحوّل إلى عصر الاتصالات الرقمية.

ويتمثل أحد أسباب تكوين علاقات أفضل مع الزملاء، حسب الدراسة، في اللجوء المكثّف إلى خدمات الاتصالات غير المؤسسية، الذي تبيّن من خلال الاستطلاع أنه يتزايد.

طباعة