تقنية.. 41% من الموظفين في الإمارات تعمدوا تفويت «اجتماع عمل عن بعد»

«كاسبرسكي»: 74% من الموظفين يتمنى أن تُجرى التحديثات خارج ساعات العمل. أرشيفية

أكد 41% من الموظفين العاملين في شركات ومؤسسات بدولة الإمارات، أنهم تظاهروا بأن أجهزتهم تجري عمليات تثبيت لتحديثات برمجية، حتى لا يضطروا إلى حضور اجتماع عمل عن بُعد، أو تلقي مكالمة هاتفية لأغراض العمل.

ويُعتبر هذا العذر ممكناً بالنظر لأن تحديثات البرمجيات يمكن أن تعطّل أيام العمل، إذ أشار 59% من الموظفين إلى أنهم تأخروا في الردّ على اتصال عمل بسبب التحديثات. وقد عرض هذه النتائج وغيرها تقريرٌ لدراسة حديثة، أجريت بتكليف من «كاسبرسكي»، للبحث في مواقف الموظفين وعاداتهم تجاه التحديثات البرمجية.

وأظهر بحث «كاسبرسكي» أن بعض الموظفين وجدوا عذراً يساعدهم على تفويت بعض الاجتماعات عبر الإنترنت، عندما تظاهروا بأن أجهزتهم الخاصة بالعمل «غير متاحة»، بسبب التحديثات البرمجية.

وقد يصدق زملاء العمل هذه الخدعة، إذ يمرّون هم أنفسهم بتجربة تحديث الجهاز.

وبشكل عام، يرى بعض الموظفين أن تعطّل الجهاز عن العمل بسبب التحديثات يمثل فرصة للتسويف، فقد أقرّ 36% من المستطلعة آراؤهم في الدراسة بأنهم تعمدوا تثبيت تحديثات برمجية لإضاعة الوقت في العمل، لكن الموظفين في الغالب لا يحبون أن يُقاطع عملهم، لذلك يتمنى 74% منهم أن تُجرى التحديثات خارج ساعات العمل، حفاظاً على إنتاجيتهم.

طباعة