«كاسبرسكي» تحدّد العقبات أمام «الأمن الرقمي الصناعي»

الشركة أكدت أن زيادة صانعي القرار تعد أكثر العوائق انتشاراً. ■ أرشيفية

كشف تقرير حديث لشركة «كاسبرسكي» بعنوان «حالة الأمن الرقمي الصناعي في حقبة الرقمنة»، عن أبرز العقبات التي تمنع أو تؤخر تنفيذ مشروعات الأمن الرقمي الصناعي، التي تشمل العجز عن إيقاف الإنتاج والخطوات البيروقراطية، مثل الإجراءات المطوّلة للحصول على الموافقات وكثرة صانعي القرار، وأشارت «كاسبرسكي» إلى أن هذه العوائق، تعد نقطة حرجة في ظلّ الظروف التي فرضتها جائحة «كورونا»، نظراً إلى أنها يمكن أن تؤثر في تنفيذ مبادرات أمن التقنيات التشغيلية ذات الصلة بالجائحة. وقالت إن من اللافت أن معظم تلك العوائق، التي يتعين على المنشآت التغلّب عليها، يشير إلى عقبات بيروقراطية لا فنية، موضحة أن نحو نصف إجمالي المنشآت (46%) يواجه تأخيرات تتعلق بالإجراءات الروتينية.

وأضافت أن الإجراءات المطوّلة للحصول على الموافقات المطلوبة للمشروعات وكثرة صانعي القرار، تعدان أكثر العوائق انتشاراً، في حين يبرز بينها كذلك الإجراءات المطوّلة في عمليات اختيار الموردين والمشتريات، فضلاً عن التدخلات من الإدارات الأخرى.

طباعة