EMTC

أرجعته إلى تحديات «سامسونغ» في طرح هواتف متميّزة وأسعار «أبل» المرتفعة

«غارتنر» تتوقع نمواً ضعيفاً في سوق الهواتف الذكية عالمياً خلال 2019

3.76 تريليونات دولار الإنفاق المتوقع على تقنية المعلومات في العالم خلال 2019. غيتي

توقعت مؤسسة «غارتنر» الدولية المتخصصة في سوق تقنية المعلومات، أن يسجل قطاع الهواتف الذكية نمواً ضعيفاً خلال عام 2019، مرجعة ذلك إلى التحديات التي تواجه شركة «سامسونغ» الكورية الجنوبية في تقديم هواتف ذكية متميزة للسوق، والمستويات السعرية العالية التي تقدمها شركة «أبل» للهواتف الذكية.

كما توقعت في سلسلة تقارير أصدرتها حديثاً وظهرت على غرفة الأخبار بموقعها الرسمي gartner.com/‏‏‏en/‏‏‏newsroom حول أوضاع سوق تقنية المعلومات عالمياً خلال 2019، أن يتجاوز قطاع تقنية المعلومات عالمياً الصعوبات التي تواجه العديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى خلال عام 2019، ومنها الآثار المترتبة على الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وتداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وغيرها من المشكلات الدولية القائمة الباعثة على التشاؤم، والتحذير من موجة ركود مقبلة.

ولفتت إلى أن إجمالي الإنفاق المتوقع على تقنية المعلومات في العالم خلال عام 2019 سيصل إلى 3.76 تريليونات دولار، بزيادة قدرها 3.2% على عام 2018، وسيذهب معظم هذا الإنفاق إلى قطاعي خدمات الحوسبة السحابية و«إنترنت الأشياء»، على حساب قطاع الأجهزة المحمولة والهواتف الذكية.

قوة ونمو

وقال نائب رئيس «غارتنر» للبحوث، جون ديفيد لافلوك، إنه على الرغم من حالة الغموض وعدم اليقين التي تغذيها شائعات الكساد والركود المتوقع عالمياً، فإن السيناريو المرجح للإنفاق على تقنية المعلومات في عام 2019 هو مزيد من القوة والنمو، والسبب الرئيس في ذلك أن تقنية المعلومات تحولت من مجرد منصة أو «أداة لإدارة الأعمال» إلى «محرك لتحفيز ودفع الأعمال» وربطها معاً، وسيتحرك الإنفاق من القطاعات المشبعة، مثل الهواتف المحمولة والحاسبات والبنية الأساسية لمراكز البيانات الداخلية، إلى الخدمات السحابية ونظم «إنترنت الأشياء»، ونظم الذكاء الاصطناعي المختلفة.

الإنفاق المتوقع

وتوقعت «غارتنر» أن تستمر برمجيات الشركات في إظهار نمو قوي، إذ سينمو الإنفاق العالمي على البرامج بنسبة 8.5% في عام 2019، ثم بنسبة 8.2% مرة أخرى في عام 2020 ليصل إلى 466 مليار دولار.

ومن حيث التوزيع القطاعي، ذكرت «غارتنر» أن الإنفاق على نظم مراكز البيانات سيصل الى 210 مليارات دولار في عام 2019 مقارنة

بـ203 مليارات دولار في عام 2018، بزيادة قدرها سبعة مليارات دولار تمثل معدل نمو سنوي قدره 3.4%.

أما الإنفاق على المشروعات والبرامج فيتوقع أن يبلغ 431 مليار دولار في عام 2019 مقارنة

بـ397 مليار في عام 2018، بزياد قدرها 34 مليار دولار تمثل نمواً سنوياً قدره 8.5%.

وسيرتفع الانفاق على الأجهزة ليبلغ 679 مليار دولار في 2019 مقارنة بـ669 مليار دولار في عام 2018، بزيادة قدرها 10 مليارات دولار، تمثل نمواً سنوياً قدره 1.5%.

أما الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات فسيبلغ تريليوناً و30 مليار دولار في عام 2019 مقارنة بـ983 مليار دولار في عام 2018، بزيادة قدرها 47 مليار دولار، تمثل نمواً سنوياً قدره 4.7%.

وفي مجال خدمات الاتصالات، سيبلغ الانفاق المتوقع تريليوناً و417 مليار دولار خلال عام 2019، مقارنة بتريليون و399 مليار في عام 2018، بزيادة قدرها 18 مليار دولار.

وفي نظم تقنيات المعلومات الشاملة المصاحبة لعمليات التحول الرقمي، يتوقع أن يبلغ الإنفاق ثلاثة تريليونات و767 مليار دولار في عام 2019، مقارنة بثلاثة تريليونات و650 مليار دولار في عام 2018، بزيادة قدرها 117 مليار دولار، تمثل نمواً سنوياً قدره 3.2%.

الهواتف المحمولة

وعلى الرغم من التباطؤ في سوق الهواتف المحمولة، فإن من المتوقع أن ينمو قطاع الأجهزة بنسبة 1.6% في عام 2019. وسيعتمد ذلك على دورات التحديث والاستبدال من قبل المستخدمين، خصوصاً فى أسواق الهواتف الذكية الأكبر والأكثر تشبعاً، مثل الصين والولايات المتحدة وأوروبا الغربية.

وأرجعت «غارتنر» النمو الضعيف المتوقع في سوق الهواتف الذكية، إلى التحديات التي تواجه شركة «سامسونغ» الكورية الجنوبية في تقديم هواتف ذكية متميزة للسوق، والمستويات السعرية العالية التي تقدمها شركة «أبل» للهواتف الذكية، وهي أمور جعلت المستهلكين يحافظون على هواتفهم الحالية، ما دفع سوق الهواتف المحمولة إلى انخفاض بنسبة 1.2% في عام 2018.

وتوقّعت «غارتنر» أن تنمو سوق الخدمات السحابية بنسبة 17.3% خلال عام 2019، وأن يبلغ إجمالي إيرادات الخدمات السحابية عالمياً 278 مليار دولار في عام 2021.


توجّهات الإنفاق

أجرت «غارتنر» استطلاعاً للرأي على عينة مكونة من 3102 من المديرين التنفيذيين للشركات في 89 دولة، لمعرفة توجهات الانفاق على تقنية المعلومات، وتبين أن عدد الشركات التي تتبنى ذكاءً اصطناعياً حقق نمواً قدره 270% خلال السنوات الأربع الماضية، وأن 37% من الشركات حول العالم تستخدم حالياً نظم الذكاء الاصطناعي.

طباعة