«تيك ريبابليك» أجرت تقييماً عملياً لأجهزة الاتصالات الجديدة لعام 2020

10 هواتف تصنع بداية العصر الذهبي لـ «الجيل الخامس»

عائلة «آي فون 12» تصدرت القائمة. من المصدر

أسفر تقييم عملي لأجهزة الاتصالات الجديدة التي طرحت خلال عام 2020 عن قائمة مكونة من 10 هواتف ذكية جديدة، تعتبر «صانعة بداية العصر الذهبي» للجيل الخامس من الهاتف المحمول، لما تتضمنه من مواصفات كافية لربط ثابت مستقر وسريع وبكفاءة مع شبكات الجيل الخامس.

وتصدرت «شركة أبل الأميركية» القائمة بهاتف «آي فون 12»، كما شاركت بـ«آي فون ميني» الذي جاء في المركز السادس.

نفذ التقييم محللو موقع «تيك ريبابليك» techrepublic.com المتخصص في التقنية، بمناسبة انتهاء موسم طرح الطرز الجديدة لعام 2020 للشركات الرئيسة في السوق. وجاءت قائمة الطرز الـ10 التي نشرها الموقع كالتالي:

1- «آي فون 12»

تصدرت عائلة «آي فون 12» بطرزها المختلفة القائمة، وتعتبر أول هواتف ذكية من «أبل» تدعم الجيل الخامس، وتعد تطويراً رئيساً لتصميم «آي فون»، فهي تتميز بحواف جديدة مسطحة من الألمنيوم، بدلاً من الحواف المنحنية في «آي فون 11»، مع شاشة بجدار حماية من السيراميك، تعتبر أفضل من شاشات هواتف «آي فون» السابقة بأربع مرات.

2- «غوغل بيكسل 5»

احتل هاتف «غوغل بيكسل 5» المركز الثاني، لأنه قادر على الاستمرار في العمل 48 ساعة دون شحن، مع تشغيل التطبيقات الكثيفة المتوقع تشغيلها مع الجيل الخامس، إذ يمكنه تكييف بطاريته لتقليل الطاقة لتطبيقات معينة، مع إعطاء طاقة إضافية لتطبيقات أخرى، فضلاً عن أنه مزود بخاصية «الانتظار في الانتظار» التي تناسب تطبيقات الأعمال المعتمدة على الجيل الخامس.

3- «غالاكسي إس 20»

تميزت عائلة «سامسونغ غالاكسي إس 20» الداعمة للجيل الخامس بميزات متفوقة، أبرزها معدل تحديث الشاشة البالغ 120 هيرتز، أو عرض 120 صورة في الثانية على شاشة الهاتف، ما يجعلها مميزة في تشغيل تطبيقات الجيل لخامس القائمة على الصورة، وأسعار هذه الباقة من الأجهزة تراوح بين 699 و1099 دولاراً (2560 و4025 درهماً).

4- «غالاكسي نوت 20»

دخل هذا الطراز قائمة صانعي بداية العصر الذهبي لهواتف الجيل الخامس، بسبب مزاياه المتعدة، منها قدرات قلم الكتابة الذي يأتي مع الهاتف، والذي يوفر مساعدة قوية للذين يحتاجون إلى تدوين الملاحظات السريعة أثناء العمل، ويخدم محترفي التصميم أثناء التنقل في تطبيقات يتوقع أن تنتشر مع الجيل الخامس أكثر من أي وقت مضي.

5- «بيكسل 4 إيه»

ينتمي الهاتف إلى فئة «الهاتف الذكي الأساسي للجيل الخامس»، التي تقدم قدرات أولية لتشغيل تطبيقات وخواص الجيل الخامس، وتتميز بسعرها المعقول الذي يناسب قاعدة أوسع من المستخدمين، فهو مطروح من «شركة غوغل الأميركية» بسعر يبلغ 499 دولاراً (1828 درهماً)، ولهذا السبب توجد عليه قائمة انتظار للشراء.

6- «آي فون 12 ميني»

يتشابه الهاتف مع مكانة «بيكسل 4» داخل فئة «الهاتف الذكي الأساسي للجيل الخامس»، فهو الأقل سعراً في عائلة «آي فون 12»، إذ يباع بسعر 729 دولاراً (2670 درهماً)، ويعمل بشاشة مقاس 5.4 بوصات فقط، ليناسب غير الراضين عن الحجم الكبير الحالي للهواتف الذكية الداعمة للجيل الخامس.

7- «إل جي فيلفيت»

وهو طراز من الهواتف الداعمة للجيل الخامس، يجمع بين المظهر الحسن، والقوة في الأداء، والتوافق مع معيار «آي بي 68» لمقاومة الماء والصدمات، كما يعتبر هاتفاً من المستوى فوق المتوسط الذي يمكنه المنافسة مع الهواتف عالية المواصفات، مع سعر تنافسي يراوح بين 599 و699 دولاراً (2194 و2560 درهماً).

8- «ون بلس 8 تي»

أفضل ميزة يقدمها هذا الطراز هو انتقاله من حالة «صفر» شحن إلى الشحن الكامل لبطاريته الكبيرة خلال 39 دقيقة فقط، ما يجعله مميزاً في تشغيل تطبيقات الجيل الخامس للمحمول الشره للطاقة، وإضافة إلى ذلك، فهو يحتوي على مواصفات تضاهي الطرز العالية المرتفعة السعر، لكنه يأتي بكاميرا أضعف، وبسعر 749 دولاراً (2743 درهماً).

9- «موتورولا إيدج بلس»

الخاصية الأبرز في هذا الهاتف هي الكاميرا المزودة بعدسة رئيسة بدقة 108 ميغابيكسل، وعدسة مقربة بدقة 8 ميغابيكسل، وعدسة واسعة للغاية بدقة 16 ميغابيكسل، ما يجعل منه بديلاً ممتازاً لتطبيقات الجيل الخامس القائمة على الصور المتحركة والثابتة.

10- «إل جي في 60 ثنك»

تعتبر الشاشة الثانوية المزود بها الجهاز ميزة رائعة تجعله جهازاً متميزاً من الجيل الخامس، إذ يمكن للجهاز ذي الشاشة المزدوجة أن يفعل الكثير مقارنة بما تفعله الأجهزة الأخرى ذات الشاشة القابلة للطي، ولكن مع القدرة الإضافية على التقسيم إلى النصف، وعدم القلق بشأن تآكل الشاشة من الطي.

طباعة